حذر مسؤول تجاري أميركي الصين من خسارة الكثير في حال تفجر حرب تجارية تؤدي إلى فرض قيود على صادراتها إلى الولايات المتحدة.

وأفاد مساعد الممثل التجاري الأميركي للشؤون الآسيوية تشارلز فريمان خلال جلسة استماع في مجلس النواب الأميركي أن صادرات الصين إلى السوق الأميركية تشكل نحو 10% من الناتج المحلي الإجمالي للصين، ما يعني إمكانية إلحاق خسارة كبيرة لها.

وجاءت تعليقات فريمان في جلسة استماع حول تشريع مقترح في الصين ذكر أنه يهدف إلى دعم صناعتها لبرامج الحاسوب عن طريق جعل صادرات الشركات الأجنبية إليها أكثر صعوبة.

وأكد فريمان أن مثل هذه الإجراءات تجعل من الصعب على الولايات المتحدة دعم فتح أسواقها أمام المنتجات الصينية.

وقال النائب الجمهوري توم ديفز إن الصين ستواجه إجراءات انتقامية إذا تم اعتماد القانون المقترح، مشيرا إلى أن الخسائر الصينية ستكون أكبر من الخسائر الأميركية إذا تفجرت حرب تجارية بينهما.

وقال فريمان للجنة إن إقناع الصين بالتخلي عن هذا التشريع سيكون أولوية أميركية في اجتماع بين مسؤولين تجاريين أميركيين وصينيين يعقد هذا الصيف.

من جانب آخر جدد البنك المركزي الصيني تأكيداته بأنه لن يتخذ أي قرار لإعادة تقييم سعر صرف العملة الصينية (اليوان) تحت الضغوط الدولية لاسيما الأميركية.

المصدر : وكالات