مسح يكشف المعاناة الاقتصادية والاجتماعية للعراقيين
آخر تحديث: 2005/5/12 الساعة 23:19 (مكة المكرمة) الموافق 1426/4/4 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/5/12 الساعة 23:19 (مكة المكرمة) الموافق 1426/4/4 هـ

مسح يكشف المعاناة الاقتصادية والاجتماعية للعراقيين

المسح كشف حجم معاناة الشعب العراقي (الفرنسية)

كشفت وزارة التخطيط العراقية عن عمق المعاناة التي يعيشها العراقيون بعد مسح أظهر عدم وجود ما يدعو للتفاؤل الاقتصادي والاجتماعي في ظل هبوط حاد في مستويات المعيشة وزيادة في معدلات البطالة.

وأفاد وزير التخطيط العراقي برهم صالح أن المسح يظهر الوضع المأساوي لمستوى المعيشة في العراق.

وناشد صالح المجتمع الدولي مد يد العون معتبرا أن هذه الإحصاءات تعكس التناقض بين ثروة هذا البلد المستوى المتدهور لكل القطاعات الحيوية في للعراقيين.

وقد تم إجراء المسح الذي قامت به وزارة التخطيط وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي بتمويل من الحكومة النرويجية في النصف الثاني من العام الماضي وشمل 18 محافظة.

وأظهر المسح أن معدل البطالة ارتفع إلى مستوى خطير بلغ 50% مما يثير تساؤلات حول إمكانية انضمام عدد متزايد من الشبان العراقيين إلى صفوف المسلحين.

وتبلغ نسبة العاطلين عن العمل من الشبان 33.4% في حين تصل النسبة بين خريجي الكليات الجامعية والمدارس الثانوية إلى 37.2%. ويعمل 33% من العراقيين بأعمال دون مستوى مؤهلاتهم.

"
85% من الأسر العراقية تعاني من الانقطاع المتكرر للكهرباء و54% فقط من الأسر تستطيع الحصول على مياه نظيفة
"
وكانت البطالة في الثمانينيات من القرن الماضي خلال الحرب العراقية الإيرانية لا تزيد عن 3.6% ثم ارتفعت إلى 13.6% في التسعينيات بعد العقوبات التي فرضتها الأمم المتحدة على البلاد وأصابت الاقتصاد العراقي بالشلل بعد غزو قوات صدام حسين الكويت.

وكشف المسح أن 85% من الأسر العراقية تعاني من الانقطاع المتكرر للكهرباء وأن 54% من الأسر تستطيع الحصول على مياه نظيفة. كما ترتبط 37% من المنازل بشبكة صرف صحي مقابل 75% خلال الثمانينيات.

وأشار المسح إلى أن عدد الأمهات اللائي يتوفين أثناء الولادة وصل إلى 93 من بين كل مئة ألف حالة ولادة مقابل 14 في الأردن و32 في السعودية مؤكدا على تدهور الخدمات الصحية في العراق.

من جهة أخرى أعلن صندوق النقد الدولي أن الوضع في المجال الأمني جعل من المستحيل القيام بأي زيارة أو إعادة تواجد للصندوق في العراق.

المصدر : وكالات