تباطؤ نمو الاستهلاك الأميركي في الربع الأول بمقدار 250 ألف برميل يوميا (الفرنسية-أرشيف)

عزت وكالة الطاقة الدولية تباطؤ الطلب في أكبر مناطق العالم المستوردة للنفط في الربع الأول من هذا العام إلى ارتفاع تكلفة الوقود وضعف النمو الاقتصادي.

وأفادت الوكالة في تقريرها الشهري حول سوق الطاقة إن تزايد الطلب على الوقود في الصين وأوروبا والولايات المتحدة كان دون التوقعات خلال الربع الأول من العام الحالي.

وأدت زيادة الطلب بشكل أكثر من المتوقع في مناطق أخرى في آسيا وجمهوريات الاتحاد السوفياتي السابق إلى إبقاء تقدير الوكالة لنمو الطلب العالمي دون تغيير وبمقدار 1.77 مليون برميل يوميا.

وأكدت الوكالة زيادة الطلب الصيني بنسبة كبيرة بلغت 19.3% في الربع الأول من عام 2004 مقابل تباطؤ إلى 4.5% في الفترة نفسها من العام الجاري.

وخفضت الوكالة تقديراتها للنمو السنوي في الطلب الصيني على النفط بكمية 30 ألف برميل يوميا مسجلا 470 ألف برميل يوميا.

وأشارت إلى تباطؤ معدل نمو الاستهلاك في الولايات المتحدة في الربع الأول من العام الحالي بمقدار 250 ألف برميل يوميا تساوي نسبة 1.2% مقارنة مع 340 ألف برميل تعادل 1.7% العام الماضي.

وقد شهدت أوروبا أكبر تباطؤ في الطلب إذ هبط في الربع الأول من هذا العام بمقدار 170 ألف برميل يوميا تعادل نسبة 1.1% مقارنة بالعام الماضي.

وتوقعت الوكالة نمو الطلب العالمي في الربع الأخير بكمية 1.7 مليون برميل يوميا عن الربع الثالث مقابل نموه بمقدار 2.4 مليون برميل يوميا في الربع الأخير من العام الحالي.

من جهة أخرى أكدت شركة "بلاتس" في بيانات لمعلومات في مجال الطاقة زيادة إنتاج الدول الأعضاء في منظمة الدول



المصدرة للنفط (أوبك) في أبريل/ نيسان الماضي إذ بلغ 29.96 مليون برميل يوميا.

المصدر : وكالات