اعتبرت مصادر مصرفية سورية أن السماح للبنوك المحلية بتحديد سعر صرف الليرة السورية مقابل العملات الأجنبية, بمثابة تمهيد لتحرير سعر الصرف بالكامل.

وأشارت تلك المصادر إلى أن السماح للبنوك بتحديد سعر الصرف تحت إشراف البنك المركزي قد يحررها بالكامل، وأن تلك الخطوة مهمة في هذا الاتجاه.

وكان البنك المركزي السوري قد بدأ الأحد الماضي تطبيق السياسة الجديدة التي يحدد بمقتضاها نطاقا يوميا لأسعار الصرف التي كانت ثابتة في السابق.

يشار إلى أن البنك المركزي السوري نفى الشهر الماضي أن يكون قد اتخذ قرارا بتحرير سعر صرف الدولار.

المصدر : الجزيرة