يبدأ الاتحاد الأوروبي وكندا اليوم الأحد فرض رسوم عقابية على عدد من المستوردات الأميركية، ردا على عدم إلغاء واشنطن قانونا يمنح دعما حكوميا لشركاتها.

جاء ذلك بعد أن حصل الاتحاد وكندا ودول أخرى على حكم من منظمة التجارة العالمية بعدم قانونية ما يعرف بتعديل بيرد الصادر عام 2000 والذي يتم بموجبه دعم الشركات الأميركية. ويسمح الحكم للمتضررين بفرض رسوم عقابية.

وأعطت منظمة التجارة للاتحاد حق فرض عقوبات تبلغ 28 مليون دولار في العام الأول، ولكندا بمبلغ 14 مليون دولار.

ومن المقرر أن تفرض دول أخرى هي البرازيل وتشيلي والهند واليابان والمكسيك وجنوب أفريقيا نفس الرسوم العقابية خلال الأشهر المقبلة لتشكل بذلك ضغطا على الكونغرس.

وتشمل الرسوم المقدرة بـ15% الملابس ومنتجات ورقية والسجائر واللحوم والأسماك, كما توجه ضربة للمصنعين الأميركيين خاصة مع توقع فرض المزيد من الدول المتضررة رسوما مماثلة.

المصدر : وكالات