الإسترليني يتأثر قليلا لفوز حزب العمال البريطاني بالانتخابات
آخر تحديث: 2005/4/8 الساعة 17:11 (مكة المكرمة) الموافق 1426/2/29 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/4/8 الساعة 17:11 (مكة المكرمة) الموافق 1426/2/29 هـ

الإسترليني يتأثر قليلا لفوز حزب العمال البريطاني بالانتخابات

قيام بلير بنقل وزير ماليته بروان يؤثر على الجنيه سلبيا (رويترز-أرشيف)

رأى خبراء في العملات أن فوز حزب العمال البريطاني الحاكم في الانتخابات العامة المقررة في الخامس من الشهر المقبل سيكون له تأثير محدود على الجنيه الإسترليني.

ولكن التصويت غير الحاسم في هذه الانتخابات سيكون له تأثير على العملة، حسب ما أظهر استطلاع للرأي أجرته "رويترز".

وأظهرت نتائج الاستطلاع أن 26 من 38 خبيرا في العملة توقعوا ألا يتغير سعر الجنيه مقابل الدولار، بينما رأى 30 خبيرا تحرك الإسترليني غير حاسم أمام اليورو.

وانقسم الخبراء حول ما إذا سيؤدي الفوز الحاسم بشكل أكبر لرئيس الوزراء البريطاني توني بلير بأغلبية 120 مقعدا في البرلمان إلى تعزيز قوة الجنيه الإسترليني أو أنه لن يكون له تأثير واضح في وقت يمتلك فيه بلير حاليا أغلبية تبلغ 161 مقعدا.

وعبر 33 خبيرا عن اعتقادهم بأن البرلمان الذي لا تكون فيه أغلبية سيضعف العملة البريطانية مقابل الدولار، بينما توقع 27 خبيرا أن يضعف الجنيه أمام اليورو.

وتجاريا تم تدول الجنيه الإسترليني اليوم بحوالي 1.8685 دولار و68.60 بنسا لليورو.

وأشار الاستطلاع إلى أن الجنيه أضعف قليلا خلال عام مما يرجع إلى التفاوت لتغيير معدلات الفائدة.

وأما العامل السياسي الذي يمكن أن يؤدي لاضطراب الجنيه فهو نقل وزير المالية غوردون براون بعد الانتخابات إلى موقع آخر.

ولكن بلير ذكر في وقت سابق أنه لن ينقل بروان من منصبه والذي ينظر له كخليفة لبلير في حالة فوز حزب العمال.

المصدر : وكالات