باريس تتقدم المدن الأوروبية الجاذبة للشركات
آخر تحديث: 2005/4/23 الساعة 12:08 (مكة المكرمة) الموافق 1426/3/15 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/4/23 الساعة 12:08 (مكة المكرمة) الموافق 1426/3/15 هـ

باريس تتقدم المدن الأوروبية الجاذبة للشركات

سيد حمدي- باريس
تمثل باريس أكثر مدن دول الاتحاد الأوروبي جذبا للشركات العاملة داخل دول الاتحاد، حسب ما أظهره استطلاع للرأي.

وتشترك باريس حسب الاستطلاع الذي أجراه معهد "إيبسوس" بالتعاون مع مؤسسة "كابيتال- إيكونوميك" مع العاصمة البريطانية لندن التي تحتل المرتبة الأولى أوروبيا في جذب شركات عاملة في الاتحاد الأوروبي منذ عدة سنوات.

وتتقدم باريس ولندن بجذب الشركات بفارق كبير على فرانكفورت ثم برلين في ألمانيا، تليهما العاصمة الهولندية أمستردام ثم العاصمة البلجيكية بروكسل.

وأشاد مراقبون فرنسيون بالتقدم الذي حققته باريس في الوقت الذي تنشط فيه سياسة اللامركزية في إدارة الشؤون المحلية للبلاد.

واستند الاستطلاع الذي نشر أمس الجمعة إلى عدة معايير، من بينها قرب المستهلكين وتوفر البنى التحتية ومهارة العمالة والأمن في ضواحي المدينة.

وحصلت باريس -مثل لندن- على أعلى مركز في مؤشر بلغ 32 نقطة من واقع إجابات أصحاب الشركات الذين أجابوا عن أسئلة الاستطلاع الخاصة بالمعايير الأربعة السابقة.

وظهرت في المقابل نقاط الضعف في موقف العاصمة الفرنسية تمثلت في ارتفاع تكلفة الأيدي العاملة، إذ استشهد الاستطلاع بذلك على الترتيب المتأخر الذي حصلت عليه باريس بفارق كبير بعد مدينة برشلونة الإسبانية.

وكشفت إجابات أصحاب الشركات الأوروبية نقطة ضعف ثانية لباريس تتعلق بارتفاع الرسوم الضريبية المفروضة على أنشطة هذه الشركات، عكس العاصمة المجرية التي سجلت أفضل معدل في هذا الإطار، كما شكا أصحاب المؤسسات من ارتفاع تكلفة العقارات، إضافة إلى عدم سهولة توافرها.

وأشار الاستطلاع إلى أن باريس تتراجع إلى المرتبة الثانية بعد لندن في ضوء المعايير الأربعة السابقة.

وأعرب 66% من أصحاب الشركات عن رغبتهم في تأسيس فروع جديدة أو إعادة انتشار لتلك الشركات خلال الأشهر أو السنوات القادمة. وتبين أن باريس لا تتمتع بجاذبية كبيرة لاستقطاب تلك المشروعات الجديدة.

"
9% من الشركات الأوروبية في لندن ترغب في الهجرة إلى مدينة أخرى، و58% من الشركات تريد الرحيل من باريس
"
وبينما لم تبد سوى 9% من الشركات الأوروبية الموجودة في لندن رغبة في الهجرة إلى مدينة أخرى عبرت 58% من الشركات الأوروبية عن رغبتها في الرحيل من باريس إلى مدينة أخرى.

ولكن الاستطلاع كشف أن أغلب الشركات داخل دول الاتحاد الأوروبي إجمالا تفضل البقاء حيث هي في الوقت الحالي.

وأعطى أصحاب الشركات الأفضلية في الخيارات المستقبلية لمدن في شرق أوروبا بنسبة 33% ومدن في غرب أوروبا بنسبة 32% ومدن آسيوية بنسبة 32%.

وقال 88% من أصحاب الشركات إنهم "متفائلون" تجاه الآفاق الاقتصادية لشركاتهم. واعتبر معهد "إيبسوس" أن هذا المنحى ينسجم مع خطاب سائد يشير لحالة من الارتياح.

وسجل الاستطلاع أعلى مستويات التفاؤل في أوساط الشركات الأوروبية في إسبانيا وبنسبة 94% وألمانيا وبلجيكا بنسبة 93% في حين بلغت النسبة لدى الشركات العاملة في فرنسا 82%.

_________________________
مراسل الجزيرة نت

المصدر : الجزيرة