إحدى التظاهرات العمالية بإسرائيل احتجاجا على سياسات الحكومة (رويترز-أرشيف)
منعت المحكمة العمالية الإسرائيلية قيام موظفي البنوك بإضراب عام كان مقررا اليوم الأحد.
 
وذكرت الإذاعة أن نحو 40 ألف موظف استعدوا لبدء إضراب مفتوح، احتجاجا على إصلاحات مزمعة بسوق المال كان سيؤدي إلى إغلاق البنوك والأسواق المالية بالفترة المزدحمة قبل عطلة عيد الفصح.
 
لكن المحكمة أمرت الموظفين مساء أمس بالعودة للعمل، مع استعداد طرفي النزاع لإجراء محادثات يوم الأربعاء.
 
وكان من الممكن إصابة سوق تل أبيب للأوراق المالية والتي تعتمد على البنوك في أدائها بالشلل، كما كان سيعطل خطط الإسرائيليين للسفر والتسوق قبل عطلة عيد الفصح التي تمتد أسبوعا.

المصدر : رويترز