توقع تقرير لبنك غولدمان ساكس الاستثماري أن تمنى شركة تصنيع السيارات الألمانية فولكس فاغن بخسارة قدرها 514 مليون دولار على الأقل (400 مليون يورو) في الصين هذا العام وهي خسارة لن تعوضها أعمالها في أوروبا أو الولايات المتحدة.
 
وقال البنك إن حصة الشركة في السوق الصينية انخفضت من 29% إلى 11% في أول شهرين من العام الحالي.
 
وعلى الرغم من خسارتها الكبيرة في حصتها من سوق السيارات الصيني في بداية العام فإن غولدمان ساكس يقدر أن يبلغ متوسط هذه الحصة 23% خلال العام الجاري بأكمله.
 
ودفعت المنافسة المتزايدة في سوق السيارات الصينية أكثرالأسواق العالمية استيعابا للسيارات بفولكس فاجن إلى هذه الأزمة.
 
وخلال عامي 2002 و2003 حققت الشركة نسبة نمو وهامش ربح كبير في الصين مما دفع شركات تصنيع السيارات الأخرى إلى الاستثمار هناك.
 
ومن ضمن التوسع في خططها في أسواق آسيا, أعلنت الشركة الألمانية في يناير/ كانون الثاني الماضي اعتزامها إنتاج سيارة اقتصادية لأسواق جنوب شرقي آسيا بمشاركة شركة بروتون الماليزية لصناعة السيارات.
 
وقالت الشركة إنها تنوي إنتاج سيارة صغيرة رخيصة الثمن لا يزيد سعرها عن 2300 يورو (3013 دولارا).

المصدر : وكالات