مجموعة السبع ترحب بتحسين بيانات سوق النفط وزيادة الإمدادات (الفرنسية)
وصف وزراء المالية ومحافظو البنوك المركزية لمجموعة الدول الصناعية السبع الكبرى الاقتصاد العالمي بأنه ما زال قويا مع احتمالات مستقبلية تشير إلى نمو قوي في العام الحالي.

وأكد بيان صادر في ختام اجتماع لمجموعة السبع أمس السبت أن الضغوط التضخمية المكبوحة والسياسات النقدية الملائمة والأحوال المالية المواتية تدعم النمو المستقبلي.

وأشار إلى التحديات المستمرة التي يشكل فيها النفط رياحا معاكسة وتوسعا أقل توازنا عن ذي قبل.

ورحب البيان بالجهود الهادفة لتحسين بيانات سوق النفط وزيادة إمدادات الطاقة على المدى القصير وكفاءتها، مشيرا إلى مراجعة هذه التطورات في الاجتماع المقبل.

وشدد على الحاجة إلى تحرك قوي لمعالجة الاختلالات العالمية ودعم النمو الاقتصادي وبخاصة دعم الماليات في الولايات المتحدة وزيادة الإصلاحات الهيكلية في أوروبا واليابان.

وطالب بأن تعكس أسعار النفط الأساسيات الاقتصادية أسعار الصرف لأن التقلب الزائد في أسعار الصرف غير مرغوب فيه بالنسبة للنمو الاقتصادي.

وعبر الوزراء والمحافظون عن رغبتهم في زيادة المرونة بأسعار الصرف للدول أو المناطق الاقتصادية الكبرى التي تفتقر لمثل هذه المرونة لإجراء تعديلات واسعة في النظام المالي الدولي تنسجم مع آليات السوق.

من جهته اعتبر المفوض الأوروبي للشؤون الاقتصادية والنقدية جواكين ألمونيا أن الاجتماع لم يحقق الكثير من التقدم في مجال التنمية ومكافحة الفقر.

المصدر : وكالات