سمير شطارة-أوسلو

سجلت الشركة النرويجية للتنقيب عن النفط والغاز "دي إن أو" ارتفاعا كبيرا في قيمة أسهمها أمس ببورصة أوسلو بعد إعلانها عن اكتشاف حقل نفط مهم في اليمن.

وارتفع سعر السهم الواحد للشركة النرويجية في البورصة إلى 50.75 كرون (7.9 دولارات) أي بزيادة مقدارها 11.3%، علما بأن الشركة تمتلك ما قيمته الإجمالية 2.9 مليار كرون نرويجي (454.6 مليون دولار) من الأسهم في بورصة أوسلو.

وعلى الرغم من أن الفنيين في شركة "دي إن أو" النرويجية لم يحددوا على وجه الدقة سعة الحقل الذي اكتشفوه يوم أمس الأول، فإن المسؤولين في الشركة أكدوا أنهم يسعون لإنتاج أربعة آلاف برميل يوميا.

وتختص شركة "دي إن أو" في التنقيب عن الحقول الصغيرة بهدف تشجيع الشركات الكبيرة التي يصل إنتاجها إلى 15 ألف برميل يوميا للانخراط في مجال التنقيب، كما جاء على لسان رئيس الشركة هلغي أيدي.

وينتظر أن ترتفع أسعار أسهم الشركة في العام القادم حتى 60 كرون نرويجي (9.4 دولارات) أي بنسبة 36%، في حين تشهد بقية الشركات تراجعا في قيمة أسهمها، وذلك في الوقت الذي بلغ فيه سعر البرميل الواحد لنفط بحر الشمال 52 دولارا للبرميل بعد الانخفاض الذي شهدته سوق النفط.

ومن جهة أخرى وفي إطار شركات النفط النرويجية تناولت وسائل الإعلام النرويجية خبر سعي شركة النفط النرويجية هيدرو للاندماج مع شركة سانتريكا البريطانية بقلق وريبة.

ولم تخف المصادر الصحفية خشية الساسة النرويجيين أن تؤثر عملية الاندماج سلبيا على الشركة النرويجية وذلك بسيطرة الشركة البريطانية على نظيرتها النرويجية واستحقاق الحظ الأوفر من الأرباح.

وأشارت المصادر إلى أن مرد هذا القلق النرويجي ينبع من الإمكانيات الهائلة التي تتمتع بها شركة سانترا مقارنة مع شركة هيدرو النرويجية.

واستبعد مراقبون في أسلو للجزيرة نت أن تتم عملية الاندماج أو الموافقة عليها عند عرضها على البرلمان النرويجي للمصادقة على القرار والبت في الأمر.

وقال المسؤول في الحزب الاشتراكي النرويجي إنغ رايان إن الاندماج بين هيدرو وسانتريكا غير مقبول، في حين أكد الناطق الإعلامي لحزب التقدم أوستاين هيدستروم أن غالبية النرويجيين سيرفضون مثل هذا الاندماج لأنه يضر بالمصلحة الوطنية وغير مبرر.

تجدر الإشارة إلى أن النرويج تمتلك 44% من أشهم شركة هيدرو التي تعتبر ثاني أكبر شركة في النرويج في مجال التنقيب عن النفط والغاز، كما تعتبر شركة سانترا المزود الأول للبريطانيين بالغاز المنزلي حيث تمد المستهلكين بنسبة 67 % من الغاز، وتحتاج الشركة للمزيد من الغاز الموجود بوفرة لدى شركة هيدرو النرويجية.

وأدى انتشار هذا الخبر إلى تراجع أسعار أسهم الشركة النرويجية بحيث انخفضت قيمة أسهم هيدرو أمس إلى مستوى 0.28%.
____________________
مراسل الجزيرة نت

المصدر : الجزيرة