تراجع الدولار اليوم الاثنين من أعلى مستوياته في عدة أشهر أمام اليورو والين، في حين تزايد حذر المستثمرين قبل صدور بيانات ربما تحول اهتمامهم مرة أخرى إلى مشاكل العجز التجاري الأميركي.
 
ومن المقرر أن تصدر غدا الثلاثاء بيانات الحساب التجاري الأميركي والذي كان قلق المستثمرين بشأن العجز فيه وخطره على الاستقرار الاقتصادي في الولايات المتحدة  السبب أساسا وراء تراجع الدولار خلال السنوات الثلاث الأخيرة.
 
وهبط الدولار 0.4% أمام الين إلى 107.76 ينات في التعاملات الصباحية بنيويورك مواصلا هبوطه دون أعلى مستوياته في خمسة أشهر الذي سجله الأسبوع الماضي.
 
ولم يتأثر اليورو بأنباء تراجع غير متوقع في الإنتاج الصناعي الفرنسي مرتفعا 0.2% إلى 1.2959 دولار بعد أن صعد خلال التعاملات الليلية إلى 1.2984 دولار.
 
وهبط اليورو الأسبوع الماضي إلى أدنى مستوياته في شهرين أمام الدولار عند 1.28 دولار بعد أن فقد نحو تسع سنتات من مستواه القياسي الذي سجله أواخر العام الماضي.
 

المصدر : وكالات