أعلن الاتحاد الأوروبي إعطاء مصر منحة بقيمة 1.3 مليار دولار لدعم البنية التحتية في الاقتصاد المصري.

وتعد هذه المنحة أكبر مبلغ يتم منحه لدولة خارج عضوية الاتحاد، كما سيقدم قروضا ميسرة للقاهرة بنحو ملياري دولار.

وسيستثمر القرض في تمويل عمليات التطوير والتحديث، ونقل التكنولوجيا لعدد من القطاعات الاقتصادية وخاصة قطاع الخدمات.

هبوط البورصة
من ناحية أخرى هبطت الأسهم المصرية بشدة في مطلع أسبوع التعامل اليوم الأحد، وذلك في أول جلسة تعامل عقب مقتل سائحين (أميركي وفرنسية) بانفجار وقع بمنطقة الأزهر وسط العاصمة.

فقد انخفض سهم أوراسكوم للمشروعات والتنمية السياحية وهو أكثر الأسهم تداولا والمتصل مباشرة بقطاع السياحة نحو 20% ليصل إلى 36.00 جنيها (6.21 دولارات). ولكنه استرد بوقت لاحق بعض خسائره ليصل إلى 39.90 جنيها. وفقد مؤشر هيرميس القياسي 4.2% ليصل إلى نحو 34120 نقطة.

وأكد عاملون في مكاتب للسمسرة بالبورصة أن الانفجار كان السبب الرئيسي لهذا التراجع، إذ ينتاب بعض مستثمري التجزئة الفزع.

لكنهم قالوا إن الموقف يتحسن ويتجه إلى الاستقرار، بعد ظهور مؤشرات على أن الحادث منفرد الأمر الذي أكدته السلطات.

ووقع الحادث عصر الخميس الماضي بعد إغلاق البورصة قبيل عطلة نهاية الأسبوع.

المصدر : الجزيرة + وكالات