قال صندوق النقد الدولي إن السوق يمكنه استيعاب مبيعات محدودة وتدريجية من احتياطيات الصندوق من الذهب، لتمويل تخفيف أعباء ديون الدول الفقيرة خاصة إذا امتدت عملية البيع على فترة زمنية معقولة.

لكن النقد الدولي نبه في تقريره إلى أن أي خطة لبيع بعض من احتياطيات الذهب لديه والبالغة 3217 طنا سيتعين توصيلها بوضوح إلى السوق.

وفي التقرير الذي أعد قبل اجتماع وزراء مالية مجموعة الدول الصناعية السبع الكبرى في أبريل/ نيسان، أوضح الصندوق أن السوق يمكنه أن يستوعب دون صعوبة كبيرة مبيعات يتراوح حجمها الإجمالي بين 13 و16 مليون أوقية من الذهب خاصة إذا امتدت عملية البيع إلى فترة زمنية معقولة.

في السياق نفسه اعتبرت منظمة أوكسفام الدولية للإغاثة إقدام الصندوق على هذه الخطوة، بمثابة علامة بارزة وخطوة كبيرة في صالح الدول الفقيرة.

وكانت أوكسفام تعلق على تصريحات رئيس الصندوق رودريغو راتو الخميس لصحيفة فايننشال تايمز البريطانية، بشأن إمكانية بيع كمية من الذهب.

وتقول الولايات المتحدة أكبر المساهمين بالنقد الدولي إنها لا ترى حاجة لأن يبيع الصندوق بعض احتياطياته من الذهب، لأن الدول الفقيرة تدين له بجزء صغير فقط من مجمل ديونها.

المصدر : وكالات