أوباسانجو يرى أسعار النفط عالية (الفرنسية-أرشيف)
حث الرئيس النيجيري أولوسيغون أوباسانجو الاثنين الدول الأعضاء في منظمة أوبك على خفض أسعار النفط المرتفعة معتبرا أن أسعارا شديدة الارتفاع ومتقلبة للنفط ليست في مصلحة المنتجين ولا المستهلكين.
 
وقال أوباسانجو التي تعتبر بلاده المنتج الرابع في أوبك إن على المنظمة والمنتجين الآخرين أن يستخدموا آلية تسعير لخفض الأسعار التي شهدت ارتفاعا كبيرا الأسبوع الماضي.
 
لكن وزير النفط الفنزويلي رافييل راميريز اعتبر أن الأسعار الراهنة للنفط الخام "عادلة" بالنسبة للدول المنتجة، وأن هناك إجماعا داخل أوبك على الإبقاء عليها عند مستوياتها الراهنة على حد تعبيره.
 
وتؤيد العديد من الدول الأعضاء في أوبك الرأي الفنزويلي ومن بينها الجزائر وإيران وقطر، وتؤكد أنها تعارض زيادة الإنتاج للمساعدة في تهدئة الأسعار.
 
ولمحت إيران التي ستضيف الاجتماع المقبل لأوبك إلى أن المنظمة ستترك على الأرجح سقف إنتاجها البالغ 27 مليون برميل يوميا دون تغيير في ضوء الأسعار المرتفعة حاليا. وأعرب ممثل إيران الدائم لدى أوبك حسين كاظمبور أردبيلي عن رضا بلاده عن هذا المستوى من أسعار النفط.
شكيب خليل

كما أكد وزير الطاقة الجزائري شكيب خليل أنه ليست هناك حاجة لرفع إنتاج أوبك نظرا لأن مخزونات النفط العالمية جيدة بالفعل.
 
ويأتي هذا التباين في الموافق قبل عشرة أيام فقط من الاجتماع الوزاري الذي تعقده أوبك في أصفهان بإيران.
 
وكان الرئيس الحالي لأوبك وزير النفط الكويتي الشيخ صباح الأحمد الصباح قد قال إن إمدادات النفط جيدة في الأسواق العالمية، رغم القلق السائد من ارتفاع الأسعار. وقال الصباح إن المنظمة ستدرس وضع السوق بهدف تأمين استقرار الأسواق عند أسعار منطقية. 

وقد سجلت أسعار النفط قفزة الأسبوع الماضي بينما تخشى الدول المستهلكة أن يشكل استمرار ارتفاع الأسعار لمدة طويلة خطرا على الانتعاش الاقتصادي الذي يعتبر هشا، وهو ما تنفيه معظم دول أوبك.
 
وظلت أسعار الخام الأميركي الخفيف فوق مستوى 53 دولارا للبرميل اليوم بعد أن ارتفعت بنسبة 18% في الشهر الماضي وسط دلائل على نمو كبير في الطلب وتوقعات محبطة بشأن العرض من شأنها إبقاء ضغوط على المعروض هذا العام. 



المصدر : وكالات