سياسات بوش سبب مباشر في رفع العجز (إي بي أيه)
توقع الكونغرس الأميركي أمس الجمعة أن تظل الميزانية في عجز مستمر خلال السنوات العشر المقبلة في حال تم تبني المشروع الذي قدمه الرئيس جورج بوش، وهو ما يعني عدم تحقيق فائض كما كان متوقعا.
 
وقال مكتب الميزانية بالكونغرس في تقرير له إن التوقع السابق للموازنة استهدف تحويل العجز الحالي إلى فائض يبلغ 122 مليار دولار بحلول 2015، لكن ذلك لن يتحقق.
 
وأوضح أنه طبقا لسياسات الرئيس بوش فسيستمر تزايد العجز خلال عقد (2006-2015) ليصل إجماليها إلى 2600 مليار دولار، أي أكثر بـ 1600 مليار من توقعات المكتب.
 
وذكر التقرير أن مشروع الميزانية الذي قدمه بوش هذا العام لا يأخذ بالاعتبار الأموال الضرورية من أجل مواصلة العمليات في العراق وأفغانستان، أو التي ستنفق لتنفيذ تعديلات الضمان الاجتماعي.
 
وتقدر تكلفة العمليات العسكرية في العراق وأفغانستان بنحو خمسة مليارات دولار شهريا.
 
وقد أعاد مكتب الميزانية حساباته بعد تقديم مشروع ميزانية بوش مطلع فبراير/ شباط الماضي. وسوف تنشر دراسة كاملة بهذا الخصوص في الخامس عشر من الشهر الجاري.
 
وتوقع المكتب أن يبلغ عجز الميزانية العام الحالي نحو 397 مليار دولار، لكن البيت الأبيض يتوقع عجزا يصل 427 مليارا هذه السنة التي تنتهي في سبتمبر/أيلول المقبل.

المصدر : وكالات