زراعة الخشخاش ازدهرت في ظل الوجود الأميركي في أفغانستان (رويترز-أرشيف)
اعترفت الولايات المتحدة بأن زراعة الخشخاش الذي تستخرج منه مادة الأفيون المخدرة في أفغانستان شهدت نموا كبيرا العام الماضي.
 
وقالت الخارجية الأميركية في تقريرها السنوي حول الإستراتيجية الدولية لمكافحة المخدرات، إن مساحة زراعة الخشخاش زادت العام الماضي ثلاثة أضعاف وبلغت رقما قياسيا.
 
وأكد التقرير أن إنتاج أفغانستان السري من الهيروين والأفيون قد يعادل إنتاج العالم من الهيروين. 
 
وقد ارتفع هذا الإنتاج من الأفيون منذ إطاحة القوات الأميركية بحكومة حركة طالبان عام 2001 التي قطعت أشواطا كبيرة في القضاء على هذه الزراعة.
 
ووفقا لإحصائيات الأمم المتحدة، تمثل صادرات المخدرات أكثر من 60% من اقتصاد أفغانستان أكبر منتج للأفيون والهيروين في العالم.

 يشار إلى أن أكثر من 30 منظمة غير حكومية في أفغانستان حثت مؤخرا واشنطن -التي تدعم البرنامج الأفغاني للقضاء على الخشخاش- على بذل مزيد من الجهود لدعم سبل معيشية بديلة للمزارعين واعتقال التجار.

المصدر : غير معروف