شارون يعتبر الانسحاب من غزة هدفه الأهم خلال عام 2005 (الفرنسية)
قال المدير العام لمكتب رئيس الحكومة الإسرائيلية إن الانسحاب من غزة سيؤدي إلى تحقيق نمو في البلاد بنسبة 5%، ويخفض معدل البطالة إلى مادون 9% وسترتفع الاستثمارات الأجنبية.

واعتبر إيلان كوهين في تصريحات له أن الانفصال يعتبر الهدف الأهم لرئيس الحكومة خلال عام 2005 وأنه تحول من خطوة أحادية الجانب إلى عملية سياسية حاسمة، وسيؤدي كل تأجيل لها إلى كارثة سياسية واقتصادية واجتماعية.

من جهة أخرى يترقب سكان القطاع عملية الانسحاب هذا الصيف أملا في النهوض بأعمالهم التجارية.

ويرى اقتصاديون أن سيطرة إسرائيل على المنافذ البرية والبحرية والجوية للقطاع ستعوق العمل التجاري وتدفق البضائع. ويقدر عدد سكان غزة بنحو 1.3 مليون نسمة يعيش معظمهم تحت خط الفقر.

المصدر : الجزيرة