كاسترو يعزو إلغاء الارتباط بالدولار إلى تراجع قيمته (الفرنسية)
أعلن الرئيس الكوبي فيدل كاسترو إعادة تقييم عملة البلاد المحلية (بيزو) ورفعها بنسبة 8% أمام الدولار والعملات الأخرى اعتبارا من التاسع من أبريل/ نيسان المقبل، وإنهاء ارتباطها بالعملة الأميركية.
 
وعزا كاسترو في خطاب له القرار إلى انخفاض قيمة الدولار أمام العملات الأخرى مثل اليورو، منذ أن قررت هافانا السماح بتداول الدولار عام 1994.
 
وترك الباب مفتوحا أمام رفع آخر لقيمة العملة، قائلا إنه يعمل على الدفاع عما أسماه النظام الاشتراكي في بلده بسد الفجوة بين بيزو القابل للتحويل وبيزو المحلي وهو العملة التقليدية التي تستخدم في دفع الأجور والخدمات.
 
وستسهم عملية إعادة التقييم برفع قيمة العملة الكوبية لتصل إلى ما يعادل 92 سنتا مقابل الدولار الواحد، وذلك رغم كون بيزو ليست له أية قيمة خارج السوق النقدية الكوبية.
 
وكان الرئيس الكوبي قد أعلن قبل أسبوع زيادة قيمة بيزو بنسبة 7% مقابل الدولار الأميركي, بعد أربعة أشهر من قراره وقف تداول العملة الأميركية في كوبا.

المصدر : وكالات