عدم تبني الموازنة قبل نهاية الشهر الجاري يسقط حكومة شارون (رويترز-أرشيف) 
يصوت أربعة نواب "متمردين" من حزب الليكود الذي يتزعمه رئيس الوزراء الإسرائيلي أرييل شارون يعارضون خطة الانسحاب من غزة ضد الموازنة العامة في اجتماع اللجنة المالية في الكنيست، وفقا لما ذكرت الإذاعة العسكرية الإسرائيلية.

ويجب مصادقة اللجنة المالية التي تضم 18 نائبا على الموازنة قبل تقديمها للتصويت في قراءتين ثانية وثالثة في جلسة عامة للبرلمان في 29 مارس/ آذار الجاري.

ويؤدي عدم تبني الكنيست للموازنة قبل نهاية الشهر الجاري إلى سقوط الحكومة وقد يعرقل تطبيق خطة الانسحاب من قطاع غزة.

وينتظر أن يقوم حزب الليكود بالاستبدال بالنواب الأربعة المعارضين للميزانية أربعة مؤيدين للخطة في اللجنة التي تجتمع الثلاثاء.

وحال تمرير اللجنة المالية للميزانية سيكون بمقدور شارون الاعتماد على 52 صوتا مؤيدا في البرلمان، 27 من الليكود و19 من حزب العمل وخمسة من اليهودية الموحدة للتوراة، بالإضافة إلى نائب مستقل بناء على ما وردت صحيفة "جيروزاليم بوست" اليمنية.

يأتي تمرد هؤلاء النواب على حزب الليكود على خلفية معارضتهم لخطة الانسحاب من قطاع غزة. ويتطلب اعتماد مشروع الموازنة غالبية نسبية في الكنيست الذي يتألف من 120 نائبا.

المصدر : رويترز