توقيع اتفاق كويز بالقاهرة فتح الطريق أمام استيراد المكونات الإسرائيلية (الفرنسية-أرشيف)
كشف مصدر في أوساط مصدري القطن المصريين أن إحدى شركات القطاع الخاص تعاقدت لأول مرة هذا الموسم على استيراد 2500 طن قطن (بيما) إسرائيلى.

وأضاف المصدر الذي رفض ذكر أسمه أن الشركة لجأت لاستيراد القطن الإسرائيلي ضمن نسبة 11.7% المنصوص عليها فى اتفاقية المناطق الصناعية المؤهلة (كويز) التي وقعت عليها القاهرة وتل أبيب وواشنطن يوم 14 ديسمبر/ كانون الأول 2004 بالعاصمة المصرية.

وتوقع أن تقوم شركات كثيرة انضمت إلى كويز باستيراد القطن الإسرائيلي لإدخاله بصناعة الملابس المصدرة للسوق الأميركي.

والاتفاق نوع من اتفاقات التجارة الحرة بين مصر وإسرائيل والولايات المتحدة، وينص على السماح بدخول صادرات المنسوجات المصرية إلى الأسواق الأميركية دون رسوم بشرط ألا تقل نسبة المكون الإسرائيلي عن 11.7%.

وتحصل الشركة المصرية المستوردة للقطن الإسرائيلي على شهادة منشأ من تل أبيب بالمكون الإسرائيلي في الصادرات المصرية من الملابس إلى السوق الأميركية.

المصدر : رويترز