تراجع طفيف بأسعار النفط وأوبك تدرس السوق
آخر تحديث: 2005/3/22 الساعة 23:05 (مكة المكرمة) الموافق 1426/2/12 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/3/22 الساعة 23:05 (مكة المكرمة) الموافق 1426/2/12 هـ

تراجع طفيف بأسعار النفط وأوبك تدرس السوق

تراجعت أسعار النفط بشكل طفيف لكنها بقيت فوق حاجز 57 دولارا للبرميل بعد تصريحات السعودية العضو البارز في منظمة أوبك أمس بأن المنظمة قد تقرر زيادة إنتاجها مرة أخرى في أي وقت.
 
فقد انخفضت أسعار الخام الأميركي الخفيف تسليم مايو/أيار المقبل ثمانية سنتات إلى 57.38 دولارا للبرميل. كما انخفض خام برنت سنتا واحدا إلى 55.64 دولارا.
 
في السياق نفسه قال رئيس أوبك ووزير نفط الكويت الشيخ أحمد الفهد الصباح اليوم الثلاثاء إنه ليس هناك ما يدعو إلى زيادة إنتاج المنظمة مرة أخرى خلال الأسبوعين المقبلين لتهدئة أسعار النفط المرتفعة.
 
وأضاف الصباح في تصريحات بالعاصمة الجزائرية أن الزيادة الجديدة في الأسعار ليست بسبب نقص الخام في الأسواق الدولية، مشيرا إلى أنه يجري مشاورات مع أعضاء أوبك إضافة إلى أنه ينتظر لمعرفة ما إذا كانت أسعار النفط ستحافظ على مستوى معين أم ترتفع بسرعة.
 
كما أكد وزير الطاقة الفنزويلي رافاييل راميريز أن من السابق لأوانه البت فيما إذا كان يجب أن تزيد منظمة أوبك إنتاجها النفطي بمقدار 500 ألف برميل يوميا إضافية أم لا، في محاولة لتهدئة الأسعار المرتفعة.
 
وكانت السعودية قد طمأنت السوق إلى وفرة المعروض في الأسواق لتلبية الطلب القوي بقولها إن لديها طاقة إنتاج احتياطية قدرها 1.5 مليون برميل يوميا يمكن ضخها فورا إلى الأسواق إذا دعت الحاجة.
 
واتفقت أوبك الأسبوع الماضي خلال اجتماعها بإيران على زيادة الحصص الإنتاجية بمقدار 500 ألف برميل يوميا إلى 27.5 مليون برميل يوميا، في مسعى لوقف اتجاه صعودي لأسعار الخام قفزت فيه بنسبة 30% منذ بداية العام.
 
وبدلا من أن تدفع هذه الخطوة الأسعار إلى الانخفاض فإنها واصلت الصعود وسجل الخام الأميركي مستويات قياسية مرتفعة جديدة فوق 57 دولارا للبرميل.
 
يشار إلى أن المنظمة اتفقت في اجتماعها الماضي أيضا على أنه إذا واصلت الأسعار الارتفاع فإن رئيس أوبك سيجري مشاورات مع الدول الأعضاء بشأن هل يجب زيادة الحصص الإنتاجية بمقدار 500 ألف برميل يوميا أخرى إلى 28 مليون برميل.
المصدر : وكالات