شركة تايوانية تعتزم استغلال الرمال النفطية بكندا
آخر تحديث: 2005/3/21 الساعة 11:20 (مكة المكرمة) الموافق 1426/2/11 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/3/21 الساعة 11:20 (مكة المكرمة) الموافق 1426/2/11 هـ

شركة تايوانية تعتزم استغلال الرمال النفطية بكندا

قالت مؤسسة نفط الصين وهي شركة تايوانية حكومية إنها تعتزم استغلال الرمال النفطية في كندا لاستخراج البترول من أجل تنويع مصادر الطاقة لديها.
 
وأضافت الشركة أنها تقوم حاليا بدراسة إمكانية إقامة المشروع الذي قد يضمن تنويع مصادر الطاقة وإمداداتها.
 
وقال مسؤول بالشركة إنه في حال أثبتت الدراسة إمكانية إقامة المشروع سيتم الشروع في الجدوى الاقتصادية, لكن لن يتم الكشف عن التفصيلات حتى يتوصل الطرفان إلى اتفاق.
 
وكانت صحيفة يونايتد ديلي نيوز ذكرت أن الشركة التايوانية ترغب في التنقيب عن النفط في قطاعين من قطاعات الرمال النفطية في ألبيرتا في كندا وسوف تتقدم بعروضها في وقت قريب.
 
يشار إلى أن عددا من شركات النفط العالمية منها إكسون موبيل ورويال داتش/شل وسي أن أو أو سي تنوي استثمار مليارات الدولارات في العقد القادم لاستغلال الرمال النفطية في ألبيرتا بينما ترتفع أسعار النفط وينخفض إنتاج الحقول الموجودة في العالم.
 
وتتكون الرمال النفطية من الرمل والبايتومين وأنواع من الطين الغنية بالمعادن بالإضافة إلى الماء.
 
أما البايتموين فهي مادة نفطية تشبه القار, ويمكن استخلاص مواد منها مثل النافثا وأنواع أخرى من نواتج التقطير التي تستخدم لإنتاج نفط من النوع الخفيف, قليل الشوائب ويسمى خليط سينكرود.
 
ويقول خبراء إن تأخر استخراج البترول من الرمال النفطية يعود إلى أنها تحتاج إلى تكنولوجيا عالية التكلفة.
 
وقد تشجع أسعار النفط المرتفعة شركات النفط على البحث في رمال كندا عن البترول كمصدر آخر للطاقة. وتعتبر كندا أكبر مصدر لهذه الرمال في العالم, لكن الشركات تحتاج إلى ضخ الهيدروجين في الأرض ليتحول القار الثقيل إلى نفط خفيف لينساب في الأنابيب.
 
 وتقول إحصاءات أميركية إنه إذا أضيفت الرمال الرملية إلى احتياطيات كندا من النفط فإن ما لديها سيصبح أكثر من 160 مليار برميل مما يجعل احتياطياتها المؤكدة الثانية في العالم بعد السعودية. ويملك العراق ثاني أكبر احتياطي غير مؤكد للنفط يصل إلى 214 مليار برميل لكن احتياطيه المؤكد أقل من ذلك.


المصدر : وكالات