هوت أسعار النفط مجددا في التعاملات الآسيوية وسط عمليات بيع لجني الأرباح إذ سجل الخام الأميركي الخفيف تسليم أبريل/نيسان المقبل 53.13 دولارا للبرميل منخفضا عن إغلاق نيويورك يوم أمس بـ41 سنتا.
 
وجاء ذلك بعد يوم واحد من هبوط الأسعار 1.23 دولار في سوق نيويورك أمس الخميس عندما أغلق على 53.54 دولارا.
 
وتواصلت هذه الخسائر الحادة مع إقبال الصناديق الاستثمارية على البيع لجني الأرباح بعد أن سجلت الأسعار مكاسب بلغت 13% في الثلاثين يوما السابقة.
 
وساعدت على زيادة المبيعات قفزة كبيرة في المخزونات في الولايات المتحدة رغم أن بعض المتعاملين قالوا إن ضعف الدولار والمخاوف من أن نمو الطلب العالمي على الطاقة هذا العام قد يفوق نمو المعروض مساعدا على تقييد الخسائر.
 
وقد أظهر تقرير للحكومة الأميركية زيادة أخرى في مخزونات النفط الخام في الولايات المتحدة الأسبوع الماضي هي رابع زيادة أسبوعية على التوالي لترتفع الإمدادات إلى أعلى مستوى لها في ثمانية أشهر.
 
كما قال محللون إن مما أسهم في هذا الانخفاض تراجع القلق بشأن اجتماع منظمة أوبك بأصفهان في إيران يوم الأربعاء بعد تأكيدات للوزراء الأعضاء بالمنظمة أنهم سيبقون الإنتاج عند مستوياته الحالية.
 
وكان طلب عالمي قوي وموجة من الأحوال الجوية الشديدة البرودة في أواخر الشتاء قد دفعا أسعار النفط في وقت سابق من هذا الأسبوع لتقفز بأكثر من 25% عن مستوياتها في بداية العام.

المصدر : وكالات