العراق يتعاقد مع شركتين عالميتين لتطوير حقول نفطية
آخر تحديث: 2005/3/1 الساعة 14:08 (مكة المكرمة) الموافق 1426/1/21 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/3/1 الساعة 14:08 (مكة المكرمة) الموافق 1426/1/21 هـ

العراق يتعاقد مع شركتين عالميتين لتطوير حقول نفطية

الحقول النفطية الكبرى بالعراق أصابها التقادم بحسب وزير النفط (الفرنسية- الفرنسية)
أبرم العراق عقدين مع شركتين عالميتين لإعداد دراسة لتطوير أكبر ثلاثة حقول نفطية في البلاد.

وقال وزير الصناعة حاجم الحسني في مؤتمر صحفي مساء الاثنين إنه تم إبرام عقدين لتنفيذ دراستين حول حقلي الرميلة الشمالي والجنوبي مع شركة (آي سي إل) البريطانية وحقول كركوك مع شركة (شل) البريطانية الهولندية. وأوضح أن الشركتين ستتحملان كلفة قيمة العقد والبالغة مليوني دولار.

من جهته أكد وزير النفط أن هذين الحقلين هما أكبر الحقول النفطية بالعراق ويعانيان من التقادم لطول العمر الإنتاجي، مشيرا إلى أنه كان من الضروري إعداد دراسة حيوية ومتطورة لإدامة الإنتاج فيهما. وقد بدأ الإنتاج بحقل كركوك عام 1934 وفي حقلي الرميلة الشمالي والجنوبي عام 1951.

وأشار ثامر غضبان إلى نجاح الفرق الفنية التابعة لوزارته في تطوير الإنتاج بعدد من الحقول النفطية الجديدة في شمال العراق.
 
وأوضح أن عائدات النفط الخام بلغت 13.4 مليار دولار منذ سقوط نظام صدام حسين في أبريل/ نيسان 2003. وقال إن معدل إنتاج الخام على مدار الأشهر التسعة الماضية بلغ 2.5 مليون برميل يوميا، وإن معدلات التصدير إلى الخارج بلغت 1.5 مليون ومعظمها من المنطقة الجنوبية.

وكان غضبان وصف قبل شهرين وتيرة الهجمات على المنشآت النفطية في الشمال والوسط بأنها أصبحت أشبه بـ "حرب شاملة" على تلك المنشآت بهدف حرمان البلاد من المصدر الوحيد لعائداته المالية.

المصدر : الفرنسية
كلمات مفتاحية: