أحد مراكز الاتصالات التي دمرها القصف الأميركي (رويترز)
تعتزم وزارة الاتصالات العراقية طرح مناقصات لتحديث شبكة الهواتف الثابتة ولتأمين خدمات اتصالات ثابتة غير نقالة في كافة أنحاء البلاد.
 
وقال وزير الاتصالات العراقي محمد على الحكيم اليوم الثلاثاء إن مشروع نصب وتشغيل شبكات هاتفية لاسلكية لتوفير خدمة الاتصالات الثابتة سيبدأ تنفيذه قريبا ليساهم في رفع نسبة انتشار الخدمة الهاتفية في العراق لتحقق زيادة مقدارها مليون خط خلال الـ18 شهرا القادمة ثم زيادة سنوية مقدارها مليون خط.
 
وأضاف الحكيم أن الصيغة التي حددتها الوزارة لتنفيذ هذا المشروع ستكون على أساس المشاركة بين شركات القطاع الخاص والشركة العامة للاتصالات والبريد التابعة لوزارة الاتصالات.
 
وأوضح الوزير العراقي أن المشروع يهدف إلى نشر وتأمين خدمات الهاتف والإنترنت والفاكس الثابتة للمساكن والشركات ودوائر الدولة ويساهم برفع نسبة انتشار الخدمة الهاتفية الثابتة في العراق من النسب المتدنية الحالية التي لا تتجاوز 4.5% إلى ما لا يقل عن 25% في غضون عشرة أعوام.
 
وتعاني البنية التحتية لقطاع الاتصالات في العراق من مشاكل عديدة بسبب قدم الشبكات التي تعتمد بشكل كبير على خدمة الكابلات الأرضية والافتقار إلى عمليات صيانة حقيقية مما جعلها لا تواكب التطور الكبير الذي شهده قطاع الاتصالات في العالم.
 
وتعرضت البنية التحتية لقطاع الاتصالات في العراق خلال العقد الماضي لتدمير كبير بسبب الحربين التي شنتهما الولايات المتحدة على العراق في عامي 1991 و2003 حيث تعرضت المفاصل المهمة والحيوية من هذا القطاع لأضرار كبيرة بسبب القصف الجوي الشديد الذي تعرضت له.

المصدر : وكالات