أهل الجولان طلبوا تسويق كميات التفاح المتراكم
وافقت سوريا على تسويق التفاح المنتج في هضبة الجولان التي احتلتها إسرائيل عام 1967 وأعلنت ضمها عام 1981، بعدما كانت ترفض هذا الإجراء.

وقال مصدر بوزارة الخارجية السورية الاثنين إن القرار يأتي تقديرا للظروف الاقتصادية الصعبة التي يعاني منها سكان الجولان المحتل وتلبية لطلبهم المتكرر شراء كميات من التفاح المتراكم لديهم بسبب عدم القدرة على تسويقه.

وأضاف المصدر أن الواردات التي ستبلغ عشرة آلاف طن من الجولان ستأتي تحت إشراف طاقم الأمم المتحدة الذي يراقب الحدود العربية الإسرائيلية للعام 1973.

يشار إلى أن مرتفعات الجولان تضم نحو 20 ألف سوري بقوا هناك بعد حرب عام 1967.

ويوجد في سوريا مكتب لمراقبة تنفيذ قرار جامعة الدول العربية مقاطعة إسرائيل والمصالح الإسرائيلية في مختلف أرجاء العالم.

المصدر : وكالات