تراجعت أسعار النفط اليوم الثلاثاء في التعاملات الآسيوية لتهبط إلى أدنى مستوياتها خلال شهر.

وشهدت الأسواق هذا الانخفاض بعد تلميحات من منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) بأنها لن تخفض إنتاجها قبل اجتماعها المقبل في مارس/آذار القادم مع توقعات بزيادة مخزونات الخام الأميركية.

وساهم في هبوط أسعار النفط التي حومت قرب 45 دولارا للبرميل إشارات من أوبك تبين قبولها أسعارا أكثر انخفاضا للخام إلى جانب توقعات بأحوال جوية لطيفة في الولايات المتحدة.

وانخفض سعر الخام الأميركي الخفيف في التعاملات الآسيوية الإلكترونية عبر بورصة نيويورك التجارية 14 سنتا ليبلغ 45.14 دولارا للبرميل.

ويمثل السعر الحالي للخام أقل مستوياته منذ بداية يناير/كانون الثاني الماضي بقيمة أكثر من عشرة دولارات وأقل من سعره القياسي المسجل في أكتوبر/تشرين الأول الماضي الذي وصل 55.17 دولارا للبرميل.

وعبر محللون عن تفاؤلهم إزاء سعر الخام على المدى الطويل مع زيادة الطلب على النفط في الهند والصين التي تضغط على إمدادات الأسواق مع بقاء احتمال الاضطراب في إمدادات دول شرق أوسطية.

وتوقعت وكالة الطاقة الدولية أن يبلغ طلب الصين على النفط 6.7 ملايين برميل يوميا خلال العام الحالي.

وكان عدد من ممثلي أوبك قدم إشارات خلال فعاليات المنتدى الاقتصادي العالمي في دافوس مؤخرا بأن المنظمة لن تقلص إنتاجها ما لم تهبط أسعار الخام إلى حوالي 37 دولارا للبرميل.

المصدر : وكالات