توقعت دراسة لغرفة تجارة وصناعة أبو ظبي أن يتجاوز حجم سوق السيارات وقطع الغيار في الإمارات 18 مليار درهم (4.9 مليارات دولار) هذا العام.

وأوضحت الدراسة أن سوق السيارات في الإمارات حققت معدل نمو مرتفعا يقدر بحوالي 9.2%، وهو الأعلى بالمقارنة مع دول الخليج الأخرى حيث لا تتجاوز نسبة نمو قطاع السيارات فيها 6.4 %.

وأشارت الدراسة إلى أن السيارات اليابانية تشكل نسبة 66% من إجمالي أنواع السيارات الموجودة في الدولة. كما تعتبر الإمارات ثاني أكبر سوق عالمية للسيارات اليابانية المستعملة.

وأرجعت الدراسة زيادة مبيعات السيارات إلى تسهيلات قروض السيارات من البنوك وارتفاع معدلات النمو السكاني إضافة إلى المواصفات العالمية والموديلات الحديثة التي تطرحها شركات السيارات ووفرة السيولة النقدية لدى المواطنين.

وأوضحت أن 22% من السيارات التي يتم استيرادها يعاد تصديرها إلى بلدان أخرى في الشرق الأوسط -وخصوصا السوق العراقية- وأفريقيا ودول الكومنولث.

المصدر : الفرنسية