السياحة في ليبيا .. قصة المجد وأصالة الصحراء
آخر تحديث: 2005/2/6 الساعة 18:17 (مكة المكرمة) الموافق 1425/12/27 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/2/6 الساعة 18:17 (مكة المكرمة) الموافق 1425/12/27 هـ

السياحة في ليبيا .. قصة المجد وأصالة الصحراء

إنها ليست أرض الحضارة والتاريخ المجيد وحسب، بل إن التجدد والنهوض يتلازمان في وصفها مع ماضيها العريق وما تزخر به من مآثر الماضي والحاضر، بعطاءاته المزدهرة والواعدة بالغد الأبهى والأجمل في أرض تسكن عتيدة واثقة في ركن من الحوض الجنوبي للبحر الأبيض المتوسط، حوض الحضارات القديمة والحديثة، ومستريحة إلى قاعدتها وعمقها العربي شرقا وغربا ومجالها الحيوي الأفريقي جنوبا.

إن تحدثت عن ليبيا فإنك تتحدث عن أرض وأهل يمتد فيهم ومنهم جمال وأصالة الصحراء وصفاؤها إلى نقاء الرمال الذهبية والشاطئية على ساحل طويل من مياه المتوسط وعبر حواضر وواحات ومناطق جبلية تثري أمامك الاختيارات البديعة لكي تنظر وتستطلع وتستمتع وتأنس بكل ما حبته يد الخالق -عز وجل- لهذا البلد من نعم كثيرة تلقاها في شموخ جبل أو اتساع أفق صحراء أو رحابة سهل ساحلي أو تحت ظلال أطلال آثار لا تزال شواهدها تحكي قصة مجد مضى وعهد عز يتجدد.

وفي هذه المقدمة لا بد من الإشارة إلى واحد من أعظم المنجزات الحضارية الإنسانية في الجماهيرية وهو مشروع النهر الصناعي العظيم الذي يعتبر أضخم مشروع للتطوير المائي في العالم حيث تنقل منشآته الضخمة والقياسية المياه من الخزانات الجوفية في الصحراء الكبرى إلى المدن الساحلية والإفادة منها في مختلف الاستخدامات والأنشطة الزراعية والصناعية والبشرية.

الجغرافيا والتاريخ

المعلومات الأساسية

المواقع التاريخية الإسلامية

السياحة في الصحراء الليبية

مناطق سياحية في ليبيا:

طرابلس

بنغازي

البيضاء

سرت

أجدابية

سبها

غدامس

غات

المصدر : غير معروف