هي العمق الأفريقي للوطن العربي وكبرى الدول العربية مساحة، ويقطع فيها نهر النيل أطول مسافة في مجراه، وهي السلة المفترضة لغذاء العالم العربي، وفيها تنوع حضاري ثري يختصر لقاء الغابة والصحراء والبحر في منظومة سكانية وطبوغرافية جعلت للمكان سحره وللتاريخ عبقه الخاص.

والسودان يحتل موقعا جيوسياسيا إستراتيجيا، فهو أولا يمثل حلقة الوصل الكبرى بين أقطار العالم العربي و دول القارة السمراء، وله حدود مشتركة مع عشر دول هي مصر وليبيا وتشاد وأفريقيا الوسطى والكونغو وأوغندا وكينيا وإثيوبيا وأريتريا، ويتواصل مع المملكة العربية السعودية عن طريق البحر الأحمر.

ويعتبر السودان تاسع دولة في العالم من حيث المساحة ويعادل نحو 20 دولة أوروبية، وعلى امتداد أراضيه الشاسعة يعيش ائتلاف فريد من الأعراق ويتكون من قبائل عربية ونوبية وحامية وزنجية وتدين أغلبية السكان بالدين الإسلامي مع وجود للمسيحية ولأديان غير كتابية ويمتاز المجتمع السوداني بالتسامح الديني.

والسودان بمساحته الشاسعة وموارده الطبيعية الغنية يعد مقصدا هاما للاستثمارات في شتى ميادينها وعلى رأسها الاستثمار في القطاع السياحي نظرا لتوافر بيئات طبيعية تتنوع بين الغابات والأدغال والأنهار والشواطئ والصحراء ما يتيح وجود مقاصد سياحية عدة كالاستجمام ورحلات السفاري والاسستشفاء والرياضات البحرية والنهرية والصحراوية.

إلى جانب ذلك هناك مقصد السياحة الثقافية التي يجد من يبتغيها في السودان المعابد والآثار والمتاحف وشواهد الأمم والحضارات التي نشأت وشهدها تاريخ السودان كالحضارات الفرعونية والقبطية والإسلامية.

أما أبرز مقاصد السياحة السودانية فهو الإنسان السوداني نفسه الذي يعرف بأصالته وكرمه وحسن وفادته وإكرامه للضيوف وطيب معشره ومسلكه. 

الجغرافيا والتاريخ

المعلومات الأساسية

معلومات متنوعة

مقومات سياحية

الآثار والمتاحف

الحياة البرية

الخرطوم

الولاية الشمالية

ولاية دارفور

ولاية كردفان

الولايات الوسطى

مدن سودانية

صور من السودان

المصدر : غير معروف