يدرس اتحاد الصناعات المنتجة بالقرى التعاونية في إسرائيل إمكانية إقامة مصانع ونقل خطوط إنتاج إلى منطقة التجارة الحرة المزمع إنشاؤها في الأردن.

وذكرت صحيفة يديعوت أحرونوت الإسرائيلية في موقعها على الإنترنت إن مدير الاتحاد عاموس رابين ومندوبين عن المصانع الكبرى توجهوا إلى الأردن الأسبوع الماضي لبحث احتمالات الانتقال.

وأوضح مدير الاتحاد أن الأفضلية في حال رغبة مصنع إسرائيلي بنقل خط إنتاجه هي للأردن لميزات منها وجود أيد عاملة رخيصة وانخفاض تكاليف البنى التحتية والطاقة  مقارنة بإسرائيل إضافة إلى إمكانية وصول منتجاتها إلى الأسواق العربية.

كتابة مدينة المنشأ
من ناحية أخرى بدأت إسرائيل اعتبارا من بداية الشهر الجاري كتابة مدينة المنشأ على صادراتها إلى الاتحاد الأوروبي وذلك بناء على اتفاق مع الأخير العام الماضي.

ويأتي هذا الاتفاق ليميز بين المنتجات التي يتم تصنيعها داخل إسرائيل وتلك التي داخل المستوطنات في الضفة الغربية وقطاع غزة والتي يعتبرها الاتحاد الأوروبي خارج اتفاق التجارة الحرة كونها أراضي محتلة. وبهذا الاتفاق ستدفع إسرائيل تعريفات جمركية على صادراتها من المستوطنات.

يذكر أن حجم صادرات إسرائيل إلى دول الاتحاد بلغت العام الماضي عشرة مليارات دولار معظمها تكنولوجية. 

المصدر : غير معروف