توقعت المندوبية السامية للتخطيط بالمغرب أن يرتفع العجز في الميزانية متجاوزا توقعات الحكومة للعام 2005 ليصل إلى 5.6% من إجمالي الناتج المحلي، وذلك بسبب سداد الخزانة العامة مخصصات متأخرة لصالح معاشات التقاعد.
 
وقال تقرير صدر عن المندوبية المستقلة المكلفة بمساعدة الحكومة في وضع خطة للتنمية الإستراتيجية إن الدين الخارجي للمغرب سيهبط من 16.1% من إجمالي الناتج المحلي عام 2004 إلى 15% و14% في العامين 2005 و2006.
 
وأضاف التقرير أن التضخم سيرتفع من 1.5% عام 2004 إلى 1.8% عام 2005 مقارنة بتوقعات الحكومة بأن يبلغ 2% ثم ينخفض مرة أخرى إلى 1% عام 2006.
 
وذكر التقرير أنه من المتوقع أن يصل عجز الميزان التجاري إلى 15.3% من الناتج المحلي الإجمالي هذا العام والعام المقبل دون تغير عن العام الماضي، مشيرا إلى أن معدل تغطية الصادرات للواردات سيستقر كذلك عند نسبة 57%.
 
وكانت وزارة المالية والخوصصة توقعت أن يبلغ العجز في العام الجاري 3.2% من إجمالي الناتج المحلي دون تغير عن العام السابق مدعوما بنحو 12 مليار درهم (1.43 مليار دولار) من عائدات الخصخصة.


المصدر : رويترز