أعلنت شركة دايملر كرايسلر الألمانية تدشين شركة إيران خودرو الإيرانية مشروعا مشتركا معها للمبيعات ولخدمات عملاء سيارات مرسيدس بنز في إيران.

وبينما تملك ديملر كرايسلر سوقا كبيرة لبيع السيارات في الولايات المتحدة، دخلت إيران وسط ضغط متزايد من واشنطن على شركات أميركية كبيرة مثل هاليبرتون وجنرال إلكتريك للخروج من الجمهورية الإسلامية.

وتوعدت واشنطن بفرض عقوبات على الشركات العاملة في إيران التي تتهمها بعمليات تمويل الإرهاب وخطط لامتلاك أسلحة نووية.

وتتقاسم إيران خودور شركة مرسيدس بنز إيران مع ديملر كرايسلر مناصفة، وستقوم الشركة المشتركة باستيراد السيارات وتقديم خدمات ما بعد البيع للزبائن.

وأعلن العضو المنتدب لمكتب ديملر كرايسلر في إيران عن إصدار ترخيص لتجميع 2500 سيارة مرسيدس في مصنع قرب طهران خلال العام الحالي.

وينتظر أن يتراوح سعر سيارة مرسيدس بنز-350 التي ستجمع في إيران لاحقا هذا العام بين 90 و146 ألف دولار.

وكانت بيجو ورينو الفرنسيتان قد وقعتا اتفاقين لصناعة السيارات مع خودرو. وتسعى الشركة الإيرانية لمشاركة شركات أجنبية تتيح لها النمو إلى مستوى تتمكن معه تلبية الطلب الكبير في السوق المحلي.

المصدر : وكالات