تتميز الأسواق العمانية بالتنوع والتناغم بين الأسواق القديمة المليئة بالمشغولات اليدوية كصناعة الفضة والذهب وصناعة النسيج والقطع الفنية النادرة الأخرى من الصناعات العمانية كالخناجر والأسلحة اليدوية القديمة وغيرها.

والأسواق والمجمعات التجارية الحديثة الأخرى التي تحتوي على كل ما يبحث عنه الزائر من مختلف المقتنيات والمنتجات العالمية بأفضل الأسعار.

ساعات التسوق في السلطنة
تفتح المحلات والمجمعات التجارية أبوابها من الساعة التاسعة صباحا حتى الواحدة ظهرا، ومن الرابعة عصرا حتى العاشرة مساء بالنسبة للمجمعات التجارية وحتى الحادية عشر لأغلب محلات بيع التجزئة طيلة أيام الأسبوع، ما عدا يوم الجمعة التي تفتح فيها المجمعات بعد الساعة الرابعة عصرا، بالنسبة للأسواق التقليدية في عمان فإن ساعات الصباح هي الأوقات الأنسب للتسوق ومن أشهر هذه الأسواق:
 
سوق مطرح: يعتبر سوق مطرح أحد الأسواق القديمة في السلطنة الذي يعد نموذجا للأسواق الشرقية التقليدية إذ يتميز بممراته الضيقة والمتعرجة والمسقوفة بالخشب أو الحجارة، وترتفع الحوانيت التي تتوزع على جانبي الأزقة عن الأرض بدرجات صغيرة، وعادة ما تكون لها أبواب خشبية.
 
ويعج سوق مطرح بالحركة والنشاط وتنبعث منه روائح العطور الزكية كاللبان والبخور والعطور العربية، كما تتوافر به منتجات الحرف اليدوية كالحلي الفضية والذهبية والخناجر والدلال والأواني النحاسية بالإضافة إلى المنسوجات المطرزة بالنقوش العمانية الزاهية كما تباع أيضا الحلوى العمانية والأواني الفخارية.

سوق نزوى: على مقربة من أسوار القلعة الشهباء الشهيرة (قلعة نزوى) يتفرع سوق نزوى بما يحتضنه من تراث وبناء معماري تقليدي تتناسق فيه التقسيمات القديمة مع ملامح البناء الحديث.
 
وقد ظل هذا السوق على مدى مئات السنين سوقا مميزا يحتضن في تفرعاته وتقاسيمه الكثير من تفاصيل البيع والشراء المتبعة في الأسواق التقليدية، فهو يعد أحد أشهر الأسواق القديمة في السلطنة وأجملها من حيث البناء والتنظيم.
 
وقد ساعد موقعه القريب من القلعة في كثرة مرتادية من السياح وكونه واجهة الولاية الحضارية مما جعله مقصدا لمعظم زوار الولاية ويشتهر بالصناعات الحرفية كصناعة الخناجر والفضيات والمنسوجات إضافة إلى الصناعات السعفية.

سوق الرستاق القديم: هو أحد أهم الأسواق الشعبية في السلطنة، حيث يعتبر هذا السوق المركز التجاري لمنطقة الباطنة، وذلك نتيجة لما يشهده من حركة تجارية مميزة منذ الصباح الباكر.
 
ويحتضن هذا السوق معظم السلع منها الصناعات والحرف التقليدية مثل صناعة الفضيات والحدادة والخوصيات والأدوية الشعبية ومختلف المحاصيل الزراعية، كما يوجد بالسوق عرصة (موقع خاص لبيع الأغنام) مشهورة لبيع مختلف المواشي التي يقصدها المواطنون من مختلف ولايات منطقة الباطنة

المصدر : الجزيرة