تقع في أقصى شمال البلاد وتفصل بينها وبين بقية مناطق السلطنة دولة الإمارات العربية المتحدة، ويمكن الوصول إليها جوا عن طريق الرحلات الداخلية للطيران العماني إضافة إلى الرحلات التي يتم تسييرها عن طريق (دبي خصب) أو برا عبر أراضي دولة الإمارات العربية المتحدة بعد الحصول على إذن عبور بالنسبة لغير العمانيين ومواطني دول مجلس التعاون الخليجي.

ومحافظة مسندم عبارة عن شبه جزيرة ترتفع جبالها إلى حوالي 2100م فوق سطح البحر وتكثر في ساحلها الأزقة البحرية التي تكتنفها الصخور والمداخل الملتوية، ويمتاز ساحلها بامتداده إلى داخل مضيق هرمز وبمنظره الرائع الأخاذ الذي تتخلله العديد من الأخوار العميقة ويعرف هذا الجزء باسم رأس مسندم، وتتكون هذه المحافظة من أربع ولايات هي خصب وبخا ودبا البيعة ومدحا.

ولاية خصب: تعتبر ولاية خصب المركز التجاري لمحافظة مسندم وهي تقع في أقصى الشمال تتوسط من خلال موقعها كلا من ولاية دبا البيعة وبخا، بينما يحدها من جهة الشرق خليج عمان ومن جهة الشمال الغربي الخليج العربي.
 
ويوجد في ولاية خصب العديد من المواقع السياحية منها القرى القديمة في أعالي القمم الجبلية والسواحل الجميلة والجزر والقرى الواقعة على مشارف البحر ومن أهم المواقع السياحية حصن خضب، والخالدية وقرية السئ وقرية ليما وخور نجد والجزر وجبل حارم، كما يوجد بالمحافظة مواقع جيدة لممارسة هواية الغوص وتسلق الجبال.

حصن خصب: بنى العمانيون حصن خصب الحالي على أنقاض الحصن القديم الذي شيده البرتغاليون في القرن الحادي عشر الهجري القرن السابع عشر الميلادي حيث لا تزال بعض أجزاء الحصن القديم واضحة للعيان من خلال البرج الدائري الذي يتوسط ساحة الحصن، وللحصن الحالي أربعة معاقل وقد كان محاطا بخندق كما جاء في وصف (أس. بي. مايلز).

وقد أعيد ترميم هذا الحصن عام 1989م، أما بالنسبة للمواقع السياحية الأخرى في محافظة مسندم نذكر أهمها: قرية ليما وخور نجد وجزيرة التلغراف وجبل حارم، إضافة إلى ذلك يوجد بهذه المحافظة مواقع جيدة لممارسة هواية الغوص وتسلق الجبال، وتعتبر الرحلات البحرية في هذه المحافظة أمتع ما تخلده ذاكرتك لهذه الزيارة، وقد ساعد وجود الفنادق بمستوياتها العادية والممتازة على تنشيط الحركة السياحية إلى هذه المحافظة.

المصدر : الجزيرة