هددت شركة اتصالات الهاتف النقال التركية تركسيل بإلغاء عقد ضخم مع إيران لإقامة شبكة ثانية للهاتف النقال، إثر قرار لجنة برلمانية إيرانية تضمن تخفيض حصتها من 70 إلى 49% من الأسهم.

وقالت وكالة الأنباء الإيرانية نقلا عن ممثل الشركة التركية هوكان تويغاز إنه إذا تبنى البرلمان قرار اللجنة فإن تركسيل ستتخلى عن عقدها في إيران والذي تبلغ قيمته ثلاثة مليارات دولار.

وقررت لجنة متخصصة في مجلس الشورى الإيراني الذي يسيطر عليه المحافظون الأحد الماضي خفض حصة تركسيل من 70 إلى 49% من الأسهم في عقد لإنشاء شبكة الجوال في البلاد.

وأوضح عضو اللجنة رمزان علي صادق آغا شيخان أن انتقادات نواب اللجنة تركزت على الحصة الكبيرة للشركة التركية في العقد والبالغة 70% من الأسهم مقابل 30% للشركات الإيرانية.

وتتوقع طهران زيادة عدد المشتركين في خدمات الهاتف النقال تصل إلى عشرة أضعاف المشتركين الحاليين والبالغ تعدادهم نحو 3.1 ملايين في شبكة تديرها مؤسسة الاتصالات الحكومية.

المصدر : الفرنسية