دعا ستيفن ثييد المدير التنفيذي الجديد لشركة الطاقة الروسية المتعثرة يوكوس الكونغرس الأميركي إلى التدخل مباشرة لدى الحكومة الروسية والضغط عليها احتجاجا على ما أسماه بالحملة المنظمة والمتعمدة لإفلاس الشركة.
 
وقال ثييد أثناء لجنة استماع أمام الكونغرس, إن القيمة السوقية للشركة انخفضت من 40 مليارا إلى ملياري دولار فقط في أقل من ستة أشهر.
 
واستبعد الخبير الأميركي في القانون الروسي ويليام باتلر أن تستجيب السلطات الروسية لأي قرار يصدر من قبل المحاكم الأميركية بسبب عدم وجود اتفاقية بين موسكو وواشنطن تلزم كل دولة الاعتراف بالأحكام القضائية للبلد الآخر.

وكانت موسكو قد باعت وحدة الإنتاج الرئيسية في مزاد علني مثير للجدل العام الماضي مقابل 9.5 مليارات دولار لسداد جزء من المستحقات الضريبية على الشركة.

المصدر : وكالات