يعيش مئات من الفلسطينيين في خيام على أنقاض منازلهم التي هدمها الاحتلال (الفرنسية)
أحمد فياض-غزة
أفاد تقرير أصدره مكتب المفوضية الأوروبية في القدس المحتلة بأن حجم المساعدات الإنسانية التي قدمت للفلسطينيين من قبل المفوضية منذ انطلاقة انتفاضة الأقصى قبل أربع سنوات بلغت 551 مليون يورو.

ووفقا للتقرير فإن المساعدات التي قدمت للفلسطينيين تمثل حاليا رابع أكبر عملية تنفذها دائرة المساعدات الإنسانية في العالم، بعد زلزال تسونامي الذي ضرب جنوب شرقي آسيا, وإقليم دار فور غربي السودان, وجمهورية الكونغو الديمقراطية حيث بلغت هذه المساعدات ما نسبته 8.5% تقريبا من مساعدات المفوضية الأوربية في العالم لعام 2004.

وأشار تقرير المفوضية إلى أن هذه المساعدات تركزت على تلبية الاحتياجات الإنسانية العاجلة للفئات الأكثر ضعفا وهشاشة من ضحايا أزمة الصراع الفلسطيني الإسرائيلي.

وأوضح التقرير أن المساعدات وجهت بشكل رئيسي لسكان الضفة الغربية وقطاع غزة، واللاجئين في الأردن ولبنان وسوريا، الذين تناست وكالات المعونة ومعظم المانحين الدوليين احتياجاتهم الإنسانية.

وبلغت مساعدات المفوضية في عام 2004 وحده ما مجموعه 37.35 مليون يورو، استفاد منها نحو مليون شخص محتاج، وشاركت أكثر من 30 منظمة غير حكومية ووكالات متخصصة من وكالات الأمم المتحدة والصليب الأحمر الدولي في تنفيذ المشاريع الممولة من دائرة المساعدات الإنسانية التابعة للمفوضية الأوروبية.

ومن المقرر أن يعقد كيس ويتبرود مدير قسم دول الشرق الأوسط والدول المتوسطية في دائرة المساعدات الإنسانية للمفوضية الأوروبية (إيكو) بعد ظهر اليوم مؤتمرا صحفيا في مكتب المساعدات الأوروبية في القدس الشرقية المحتلة، يستعرض خلاله فحوى هذا التقرير.

وكان ويتبرود وصل إلى إسرائيل والأراضي الفلسطينية المحتلة في الخامس عشر من الشهر الجاري وتستمر الزيارة حتى العشرين منه وذلك للاطلاع عن كثب على الوضع الإنساني في الأراضي الفلسطينية.
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
مراسل الجزيرة نت

المصدر : غير معروف