تمتاز الصومال بموقعها الإستراتيجي الهام حيث تقع في القرن الأفريقي على طول الامتداد الجنوبي حتى باب المندب والمدخل الجنوبي للبحر الأحمر، كما تمتاز بطول سواحلها على خليج عدن وعلى المحيط الهندي حيث يزيد مجموعها على 3000 كيلومتر.

وترتفع هضبة الصومال في الشمال إلى قمم تبلغ 2408 أمتار (جبال سورد إد) وفي الغرب إلى نحو 3000 متر، وأهم أنهارها نهر جوبا وإلى الجنوب منه تكثر الغابات وتعتبر تلك المناطق مواطن للحيوانات المفترسة كالأسود والنمور والتماسيح والفيلة إلى جانب الحمر الوحشية والغزلان وفرس النهر.

وإذا كانت التنمية السياحية في أي بلد من البلدان لا يمكن الحديث عنها إلا بتوافر أسس هذه التنمية وأهمها الاستقرار ثم توافر المقومات الطبيعية إلى جانب بنية خدمات سياحية متطورة فإن الحديث عن المقومات السياحية في الصومال سوف يركز الأضواء على الإمكانات الطبيعية السياحية التي حبتها يد الخالق -عز وجل-.

ولدى الصومال إمكانات واعدة ومثمرة عندما تتوافر لها عوامل التنمية السياحية الأخرى التي من شأنها أن تخلق فرصا هامة للاستثمار السياحي شأنها شأن دول كثيرة أخرى في العالم غنية بالإمكانات الطبيعية ولكنها فقيرة في الموارد والاستثمارات وتعاني من الانقسامات السكانية شديدة التأثير سلبا على كل جوانب التنمية الشاملة في البلاد ومنها القطاع السياحي.

المعلومات الأساسية

الجغرافيا والتاريخ

الصومال الأرض البكر

مقديشو

زيلع

بربرة

هرجيسة

 

المصدر : غير معروف