هبوط أسعار النفط لعدم خفض أوبك إنتاجها
آخر تحديث: 2005/2/2 الساعة 00:12 (مكة المكرمة) الموافق 1425/12/23 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/2/2 الساعة 00:12 (مكة المكرمة) الموافق 1425/12/23 هـ

هبوط أسعار النفط لعدم خفض أوبك إنتاجها

الأسواق تترقب بيانات المخزونات الأميركية (رويترز-أرشيف)

انخفضت أسعار النفط أكثر من دولار للبرميل في نيويورك بعد تلاشي مخاوف أن تخفض منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) إنتاجها مع ترقب صدور بيانات المخزونات الأميركية في الأسبوع الحالي.

وقال مراقبون إن قرار أوبك المحافظة على إمدادات نفطية مستقرة للأسواق ساهم في تراجع أسعار الخام والتي تزامنت مع اقتراب نهاية فترة البرودة في شمال شرق الولايات المتحدة وسط توقعات بضعف الطلب على الخام في فصل الربيع.

وتراجعت السوق الثلاثاء بعد صعودها بأكثر من دولار يوم الاثنين بفعل تكهنات بأن أوبك ربما تخفض إنتاجها النفطي قبل اجتماعها المقرر في مارس/ آذار إذا هبطت الأسعار بشدة بحلول ذلك الموعد.

وكانت أوبك قررت في اجتماعها الأحد الماضي عدم تخفيض سقف إنتاجها النفطي ولكنها أعطت رئيسها صلاحية عقد اجتماع على الهاتف لخفض الإنتاج إذا تطلب وضع السوق القيام بذلك.

وهبطت أسعار النفط للتعاقدات الآجلة بأكثر من دولار قبل إذاعة أحدث بيانات أسبوعية للمخزونات في الولايات المتحدة يوم الأربعاء والتي من المتوقع أن تظهر زيادة في الإمدادات المحلية من الخام.

وأنهى الخام الأميركي الخفيف للعقود تسليم مارس/ آذار جلسة التعاملات في بورصة نايمكس بنيويورك منخفضا 1.08 دولار إلى 47.20 دولارا للبرميل بعد أن سجل في وقت سابق من الجلسة مستوى أكثر هبوطا بلغ 47.05 دولار.

وقال أحد المتعاملين في نايمكس "التوقعات لزيادة في مخزونات الخام في البيانات التي ستصدر الأربعاء أثارت مبيعات هنا لكن حتى عند هذا المستوى فإن الأسعار ما زالت مرتفعة".

وأضاف "لقد تجاوزنا عوامل الخوف الرئيسية التي دفعت الأسعار لتقترب من 50 دولارا مؤخرا... فالانتخابات العراقية جرت دون أن تؤثر على صادراتهم النفطية والأحوال الجوية في شمال شرق الولايات المتحدة ليست مخيفة مثلما كانت قبل حوالي أسبوع".

وفي بورصة البترول الدولية بلندن أغلق سعر خام القياس الأوروبي مزيج برنت منخفضا 1.10 دولار إلى 44.85 دولارا للبرميل.

وهبط سعر الخام الأميركي الخفيف 47 سنتا إلى 47.73 دولارا للبرميل في بورصة نيويورك التجارية بعد ارتفاع العقود 1.02 دولار الاثنين.

المصدر : وكالات