قالت شركة سامير المغربية لتكرير النفط إنها استكملت صفقة مع ثماني مؤسسات محلية وأجنبية لاقتراض 605 ملايين دولار لتمويل تطوير مصفاتها الرئيسية.
 
وأوضحت الشركة في بيان الثلاثاء أنه تم توقيع القرض لتمويل مشروع تطوير مصفاة المحمدية في باريس في 3 ديسمبر/كانون الأول. ويغطي القرض 65% من الكلفة الإجمالية لمشروع تطوير المصفاة وستمول سامير 35% من التكاليف.
 
ويهدف المشروع إلى تحديث المصفاة التي تبلغ طاقتها 136 ألف برميل يوميا وتقع في مدينة المحمدية على ساحل المحيط الأطلسي وذلك لإنتاج وقود يتفق مع المعايير الأوروبية.
 
وبدأ العمل في المصفاة في سبتمبر/أيلول الماضي وسيكتمل بنهاية عام 2008. وقالت الشركة إنها ستبدأ الاستفادة من القرض في فبراير/شباط القادم.
 
وتملك الشركة أيضا مصفاة أصغر طاقتها 25 ألف برميل يوميا في بلدة سيدي قاسم الوسطى.
 
وكانت شركة (كورال أي.بي) المملوكة لمستثمر سعودي ومقرها السويد قد اشترت سامير عام 1997 مقابل 500 مليون دولار في إطار برنامج الخصخصة المغربي.

المصدر : رويترز