التفجيرات المستمرة لخطوط الأنابيب أضعفت إنتاج العراق من النفط (رويترز)
قال وزير المالية العراقي علي عبد الأمير علاوي إن بلاده تأمل أن يصل إنتاجها النفطي إلى 2.5 مليون برميل يوميا بحلول نهاية العام القادم من نحو 2 مليون برميل حاليا.
 
وأضاف علاوي في حديث إلى شبكة التلفزة الأوروبية "سي إن بي سي يوروب" أن العراق يحتاج إلى استثمارات نوعية من شركات نفطية عالمية.
 
وردا على سؤال عن كيفية تأمين أمن البنى التحتية لا سيما أنابيب النفط, تحدث علاوي عن جهود مكثفة مبذولة في مجال الأمن, مضيفا أن 2006 يفترض أن تكون السنة التي سيتم خلالها إرساء استقرار العراق.
 
وكان وزير النفط العراقي إبراهيم بحر العلوم أشار مؤخرا إلى أن إنتاج العراق قد يقفز إلى مستوياته قبل الحرب والبالغة 2.6 مليون برميل يوميا العام المقبل، رغم أن أعمال التخريب قلصت الإنتاج مؤخرا.
 
وهبطت صادرات النفط العراقية في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي إلى 1.2 مليون برميل يوميا مُسجلة أدنى مستوى لها في عامين، وأبقت التفجيرات خط أنابيب الشمال مغلقا وأعاق سوء الأحوال الجوية صادرات النفط من الجنوب.
 
ويستهلك العراق ما بين 400 و500 ألف برميل يوميا من إنتاجه النفطي محليا، كما اضطر للاعتماد على استيراد الوقود.
 
وبلغ إنتاج النفط العراقي أعلى مستوياته عند 3 ملايين برميل يوميا عام 2000 في ذروة برنامج النفط مقابل الغذاء الذي أشرفت عليه الأمم المتحدة. وكانت الصادرات تبلغ عندئذ نحو 2.2 مليون برميل يوميا.

المصدر : وكالات