خوسيه لويس ثاباتيرو
دعا مركز دراسات في إسبانيا حكومة البلاد إلى الضغط من أجل الانضمام إلى مجموعة الثماني التي تضم اقتصادات العالم الكبرى.

جاء ذلك بعدما فاق الناتج المحلي الإجمالي الإسباني نظيره الخاص بكندا الدولة العضو بمجموعة الدول الصناعية الثماني الكبرى.

فقد قدمت مؤسسة الدراسات المالية في اجتماع لمجلس إدارتها حضره رئيسها الفخري رئيس الوزراء خوسيه لويس ثاباتيرو، بحثا يعدد أوجه استحقاق إسبانيا لعضوية المجموعة.

وكان تصنيف البنك الدولي لعام 2004 الذي يرتب دول العالم حسب ناتجها المحلي الإجمالي والمنشور في يوليو/تموز الماضي قد أظهر أن إسبانيا تفوقت على كندا لتصبح ثامن أكبر اقتصاد في العالم.

وبلغ الناتج المحلي الإجمالي لإسبانيا عام 2004 -الذي كان العام الثاني عشر على التوالي لها في نمو مستمر- أقل قليلا من تريليون دولار.

يذكر أن مجموعة الثماني تضم كلا من الولايات المتحدة واليابان وألمانيا وبريطانيا وفرنسا وايطاليا وكندا وروسيا.

المصدر : رويترز