قطر تنتج 1.2 مليون برميل يوميا من النفط في 2009 (رويترز)
وقعت قطر للبترول اتفاقا لتطوير حقل الشاهين البحري مع شركة ميرسك الدانماركية، مما سيزيد إنتاج الحقل من 240 برميل يوميا في الربع الأول من العام القادم إلى 525 ألف برميل يوميا بنهاية عام 2009 ويضاعف الاحتياطي.
 
وقال وزير الطاقة القطري عبد الله بن حمد العطية الذي وقع الاتفاق الثلاثاء مع رئيس شركة ميرسك للبترول ومديرها التنفيذي توماس أندرسون، إن خطة التطوير تعتبر أكبر عملية استثمار منفردة من نوعها في تاريخ صناعة النفط في قطر، إذ تبلغ جملة الاستثمارات التي ستنفقها شركة ميرسك في الحقل نحو 5 مليارات  دولار وذلك على أعمال التطوير خلال الأعوام الستة القادمة. وكانت الاستثمارات السابقة في الحقل التي نفذتها ميرسك بلغت 2 بليون دولار.
 
وقال العطية للصحفيين إن خطة التطوير التي جرى اعتمادها ستحدث تغييرا كبيرا في صناعة النفط القطرية, مشيرا إلى أن إنتاج قطر الذي كان قبل 10 أعوام نحو 350 ألف برميل يوميا ويبلغ اليوم 830 ألف برميل، سيصبح بموجب الاتفاق على تطوير الحقل نحو مليون ومائتي ألف برميل يوميا.
 
وأوضح أن الخطة التي تستمر مدة ستة أعوام تشتمل على حفر أكثر من 160 بئرا إضافية للإنتاج وحقن المياه، كما تحتوي على إنشاء ثلاث منصات إضافية وما يتبعها من وحدات خدمية للإنتاج، ليصل المجموع الكلي للمنصات الجديدة إلى تسع منصات مربوطة بخطوط أنابيب تحت الماء.
 
وقال إن قطر ماضية في استغلال ثروتها النفطية التي تقدر احتياطياتها بنحو 5.2 بلايين برميل.
 
يشار إلى أن ميرسك بدأت في تطوير حقل الشاهين في عام 1992 وبدأ الإنتاج من الحقل عام 1994.

المصدر : وكالات