توقعات بأن يؤدي الإضراب لخسارة نيويورك 400 مليون دولار يوميا (رويترز)
استأنف المسؤولون عن المواصلات بمدينة نيويورك الأميركية وزعماء الاتحادات العمالية محادثات، وسط آمال بالتوصل إلى اتفاق لتفادي إضراب عمال حافلات وقطارات النقل العام.

وهددت اتحادات عمال النقل العام بالإضراب الثلاثاء المقبل، إذا لم يتم التوصل لاتفاق مع المسؤولين.

وفي حالة تنفيذ التهديد سيكون الإضراب الأول من نوعه بين العاملين بالحافلات والقطارات خلال 25 عاما، ويترك نحو سبعة ملايين شخص يبحثون عن وسيلة للذهاب إلى أعمالهم ومدارسهم.

وحذّر عمدة نيويورك ميشيل بلومبرغ من أن يؤدي الإضراب بأكبر مدينة أميركية تستخدم الحافلات والقطارات بالنقل العام، إلى خسائر فادحة باقتصاد المدينة خلال ذروة موسم التسوق والعطلات.

وتوقع بلومبرغ أن يكلف الإضراب 400 مليون دولار يوميا. وقد كلف إضراب بين العاملين في النقل العام بنيويورك سنة 1980 أكثر من مليار دولار.

ويُعد إضراب العاملين مخالفة لقانون ولاية نيويورك، ويمكن فرض غرامات بمبالغ كبيرة على المضربين. وتشمل الخلافات بين العاملين وهيئة المواصلات مسائل منها زيادة الأجور، وتكاليف الرعاية الصحية وسن التقاعد.

ورفض اتحاد عمالي عرض هيئة المواصلات الذي تضمن زيادة الأجور بنسبة 9% خلال ثلاث سنوات مع إلزام العاملين الجدد بدفع جزء من تكاليف التقاعد والرعاية الصحية، ورفع سن التقاعد للمستخدمين الجدد إلى 62 من 55 عاما حاليا.

المصدر : وكالات