توقع تراجع البطالة وارتفاع النمو بفرنسا عام 2006
آخر تحديث: 2005/12/16 الساعة 19:43 (مكة المكرمة) الموافق 1426/11/16 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/12/16 الساعة 19:43 (مكة المكرمة) الموافق 1426/11/16 هـ

توقع تراجع البطالة وارتفاع النمو بفرنسا عام 2006

توقع تقرير اقتصادي فرنسي أن تتراجع البطالة في فرنسا خلال عام 2006 لتصل إلى 9.2% بدلا من 9.5% بنهاية العام الحالي.
 
واعتبر المعهد الوطني الفرنسي للإحصاء والدراسات الاقتصادية في تقرير له اليوم أن هذا التحسن النسبي من شأنه أن يساهم في تحسين معدل النمو السنوي.
 
واعتمد التقرير نسبة 2% كمعدل نمو متوقع للعام القادم، مقابل نسبة نمو مقدارها 1.6% تحققت العام الحالي و2.4% العام الماضي.
 
وكانت وزارة الاقتصاد قد توقعت من جانبها معدلا للنمو للعام الحالي يتراوح بين 1.5 و2% وللعام القادم بين 2 و2.5%.
                                 
وقال رئيس قسم الأوضاع الاقتصادية في المعهد ميشيل دو فيليى إنه يكفي أن يتقدم الناتج المحلي الخام بدءا من يونيو/حزيران القادم بنسبة 0.4% كل ثلاثة أشهر ليبلغ معدل النمو مع نهاية العام 2%.
 
ورأت المحللة الاقتصادية فيرجيني مالانغر أن ارتفاع معدل استهلاك الأسر الفرنسية يعد المحرك الأساسي لنمو البلاد خلال العام القادم، مشيرة إلى أن الزيادة في القدرة الشرائية تصاحبها زيادة في معدلات التضخم.
 
وأوضح واضعو التقرير أن ارتفاع سعر النفط إلى أكثر من 25 دولارا للبرميل منذ عام 2003 حمّل المواطن الفرنسي أعباء مالية إضافية.
 
لكن التقرير شدد على أن تراجع سعر النفط منذ فصل الخريف الماضي أدى إلى تخفيض أسعار المواد الغذائية ومواصلة تراجع أسعار المنتجات المصنعة المستوردة من الخارج، ومن ثم كبح جماح التضخم.
 
وكانت نسبة التضخم قد ارتفعت خلال الفترة الممتدة بين يونيو/حزيران وسبتمبر/أيلول الماضيين من 1.7 إلى 2.2%. وتوقع التقرير أن تتراجع النسبة إلى 1.7% مع نهاية الشهر الحالي، و1.5% عن الأشهر الستة الأولى من عام 2006.

_______________
مراسل الجزيرة نت
المصدر : الجزيرة