أعلنت منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) توقعاتها بزيادة الطلب على النفط في السوق العالمي العام المقبل في ظل استمرار انتعاش الاقتصاد العالمي ورغم الارتفاع القياسي في أسعار الطاقة.

وزادت المنظمة التي تورد نحو ثلث النفط العالمي توقعاتها للطلب على نفطها 2006 إلى 28.7 مليون برميل يوميا أي بزيادة 134 ألف برميل يوميا عن توقعاتها السابقة.

ويتجاوز هذا الطلب المتوقع السقف الرسمي لإنتاج أوبك البالغ حاليا 28 مليون برميل يوميا.

كما توقعت المنظمة في تقريرها الشهري عن سوق النفط زيادة في الطلب العالمي بحجم 1.6 مليون برميل يوميا تعادل ارتفاعا نسبته 1.9%.

ويأتي نشر توقعات أوبك بعد اجتماعها قبل أيام وقرارها المحافظة على سقف إنتاجها الرسمي الذي يبلغ 28 مليون برميل يوميا، إلا أن المنظمة هيأت الأسواق لإجراء خفض في إنتاجها أوائل العام المقبل بعد انتهاء فصل الشتاء الذي يبلغ فيه الطلب ذروته. وقررت المنظمة عقد اجتماعها المقبل يوم 31 يناير/كانون الثاني القادم.

وقد توقعت ارتفاع الطلب العالمي على النفط للعام الحالي بكمية 1.2 مليون برميل يوميا تعادل نسبة 1.5% إلى 83.3 مليون برميل يوميا معدلة بياناتها الصادرة الشهر الماضي بزيادة 40 ألف برميل يوميا.

وفي ظل استمرار انتعاش الاقتصاد العالمي عام 2006 توقعت أوبك زيادة استهلاك النفط في المناطق الرئيسية كدول منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية 400 ألف برميل يوميا وزيادة الطلب في الصين إلى أكثر من 20% من الاستهلاك العالمي.

ويتوقع أن يرتفع الإنتاج من دول خارج أوبك 51.6 مليون برميل يوميا تزيد 1.4 مليون برميل عن عام 2005 دون تغير عن توقعات سابقة.

المصدر : وكالات