تعتزم شركة دوبال الإماراتية للألومنيوم إقامة مشروع للألومنيوم في شرقي الجزائر بتكلفة 5.4 مليارات دولار.
 
وقال وزير الصناعة الجزائري محمود خوذري إن رئيس مجلس إدارة شركة ألمنيوم دبي المحدودة (دوبال) عبد الله بن كلبان الذي استقبله أمس الثلاثاء بالعاصمة الجزائرية، أعلن رغبته في بناء هذا المصنع الكبير بالمنطقة الصناعية بلارة في ولاية جيجل الساحلية الواقعة على بعد 460 كلم شرقي البلاد، مشيرا إلى أن المشروع يحتوي أيضا على إنجاز وحدة لتحلية مياه البحر.
 
وأضاف خوذري أن المشروع سينجز عبر ثلاث مراحل، الأولى تخص بناء مصفاة  بقيمة 3.6 مليارات دولار بطاقة إنجاز تصل إلى 600 ألف طن سنويا من المواد المصنعة الكاملة، مشيرا إلى أن 90% من هذه المواد موجهة للتصدير.
 
أما المرحلة الثانية فتخص إنجاز وحدة أخرى للإنتاج تصل طاقتها إلى 300 ألف طن سنويا من المواد المصنعة الكاملة، وتبلغ قيمة إنجاز هذه الوحدة 1.8 مليار دولار.

وتخص المرحلة الثالثة توسيع المجمع الصناعي الضخم الذي سيوظف ثلاثة آلاف عامل وفقا للطلب العالمي على هذه المواد المصنعة.
 
وشركة دوبال مملوكة بالكامل لحكومة دبي, وتعد العلامة الصناعية الأبرز في الإمارات في قطاع الصناعات الأساسية, وتقوم بإنتاج وتصدير منتجات الألومنيوم الراقية ذات الجودة العالية والقيمة المضافة إلى 44 دولة حول العالم, وتتمثل أسواقها الرئيسية في مناطق الشرق الأقصى وأوروبا ومنطقة دول الآسيان والشرق الأوسط ومنطقتي دول حوض البحر الأبيض المتوسط وأميركا الشمالية. وتسهم دوبال أيضا بأكثر من 7% من إجمالي الناتج المحلي لدبي.

وتنتج دوبال 686 ألف طن من الألومنيوم الفاخر سنويا، وهو الإنتاج الذي تقوم الشركة باستخدامه لتصنيع العديد من المنتجات ذات القيمة العالية ضمن ثلاثة خطوط إنتاج رئيسية، وهى خلائط السبائك المستخدمة في تصنيع عجلات السيارات، والألواح المعدنية المستخدمة في أعمال الإنشاءات والصب وأغراض التطبيقات الصناعية، ومنتجات الألمنيوم عالية النقاء المستخدمة في صناعة الإلكترونيات.

المصدر : وكالات