مؤتمر الفاو نصف السنوي (الفرنسية)
قالت منظمة الأغذية والزراعة التابعة للأمم المتحدة (فاو) إن نحو 12 مليونا في الجنوب الأفريقي في حاجة إلى مساعدات غذائية عاجلة، بالرغم من الوفرة في المحصول الزراعي هذا العام.
 
وأشارت المنظمة إلى أن نحو 7 ملايين من أولئك المحتاجين للمساعدة يعيشون في ملاوي وزيمبابوي.
 
وأضافت في تقرير لها أن أزمة الغذاء في زيمبابوي سببها نقص الحبوب وارتفاع نسبة التضخم وصعوبة المواصلات.
 
وفي ملاوي تزداد أزمة الأمن الغذائي بينما تتناقص المساعدات بالرغم من التعهدات التي قطعتها على نفسها الدول المانحة. وواصلت أسعار الذرة ارتفاعها ويزداد نقص الغذاء سوءا.
 
وفي أحدث تقرير لها عن أفريقيا قالت الفاو إن من المتوقع جني محاصيل وافرة في منطقة الساحل وراء الصحراء، بعد أزمة غذاء حادة في 2004 – 2005 أثرت بشدة على مستويات الدخل والتغذية.
 
كما أن محصول عام 2005 كان أفضل بصورة عامة من العام الماضي في شرق أفريقيا، ومن المتوقع تحسن توفر الغذاء في معظم الدول برغم أن معدلات سوء التغذية مازالت مرتفعة في العديد من البلدان بسبب الحرب وموجات الجفاف السابقة.
 
وقالت الفاو إنه من المتوقع أن تبقى الحاجة لواردات الحبوب في أفريقيا جنوب الصحراء في 2005-2006 مرتفعة. وقدر إجمالي المساعدات الغذائية المطلوبة من 2004 إلى 2005 3.3 مليون طن كما كان الحال تقريبا في 2003 -2004.

المصدر : وكالات